15 September,2019

”خلوة قضائية“ لرفع نسبة الانتاج في عمل المحاكم!

 

علمت <الأفكار> ان وزير العدل القاضي البرت سرحان، دعا الى خلوة مع المسؤولين الرئيسيين في القضاء سوف تعقد في 13 أيلول (سبتمبر) الجاري في القاعة الكبرى لمحكمة التمييز يحضرها رئيس مجلس القضاء وأعضاء المجلس ومكتب مجلس شورى الدولة والرؤساء الأول لمحاكم الاستئناف والنواب العامون الاستئنافيون وقضاة التحقيق الأول في كل المحافظات بهدف <تطوير العمل القضائي وزيادة التواصل بين مختلف الجهات بشكل يشعر فيه المواطن بتحسن خدمة العدالة>! وفي المعلومات ان الوزير سرحان لاحظ، وهو القاضي المتمرس والملم بالواقع القضائي، ان نسبة الانتاج في الأحكام الجنائية كانت جيدة، في حين ان القرارات الصادرة خارجها لم تكن بنسبة مرضية، وهي تراوحت بين معدل وسطي وما دون الوسط. وسيطلب الوزير سرحان زيادة الانتاجية لاسيما بعد صدور التشكيلات القضائية، إذا تم الاتفاق عليها، وتشير مصادر قضائية مطلعة ان ثمة قضاة يتفرغون للتدريس في الجامعات أو تقديم استشارات ويؤجلون النظر في الدعاوى لاسيما الدقيقة منها، الأمر الذي أدى الى تأخر صدور أحكام عدة ما أحدث خللاً في الانتاجية، وستكون الخلوة مناسبة لوضع معايير المناقبية التي يفترض أن تتوافر في القضاة تمهيداً لاستبعاد من لا تنطبق عليهم سواء كانوا من القضاة القدامى أو الجدد أو المتدرجين على حد سواء.