19 November,2018

ختام الدورة 32 لـ”مهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط“!  

الفنانة-شيري-عادل أسدل الستار عن فاعليات الدورة الـ32 لـ<مهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط> الذي يرئسه الناقد الأمير أباظة في احتفال كبير أقيم على مسرح مكتبة الإسكندرية وقدمته الفنانة بشرى بحضور محافظ الاسكندرية رضا فرحات ووزير السياحة يحيي راشد وعدد كبير من الفنانين، وتم فيه توزيع الجوائز على الأفلام الفائزة وحصد فيها لبنان ثلاث جوائز. وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني واغنية <السينما بتجمعنا>. وقال الامير اباظة ان اليوم رحيل ولكن بعودة وتمني لكل الحضور العودة مجددا للإسكندرية بكل حب.

وطالب محافظ الاسكندرية رضا فرحات الحضور بالوقوف دقيقة حداد على ارواح ضحايا حادث مركب الهجرة غير الشرعية في رشيد، كما طالب صناع الافلام بتحضير فيلم عن الهجرة وتقديمه في الدورة المقبلة.

وقال يحيي راشد وزير السياحة ان الفن والحضارات هما مرآة الشعوب مؤكدا بانه سيدعم الفن بكل ما اؤتي من قوة دعماً للسياحة في الاسكندرية.

 وأعلنت الفنانة بشرى التي قدمت الاحتفال التكريمات، وبدأت بالفنان السوري غسان مسعود والفنانة اليونانية <ماريا بوفانيكي> التي قامت بالغناء واهدتها لشعوب البحر الأبيض المتوسط، وقال غسان مسعود ان مصر التي في خاطري وفي قلب الوطن العربي ومصر النيل واعجب عجائب الدنيا ومصر الاكثر من ١٠٠عام في السينما ومصر نجيب محفوظ واحمد شوقي والتي كرمتني مرتين سأحملها في قلبي وطوقاً في عنقي.

 وكرم الدكتور عمرو الليثي الفائزين بجائزة ممدوح الليثي والتي فاز بها بالمركز الثاني سيناريو <الرقص على حافة الهاوية> فيما فاز بالمركز الاول وقيمة الجائزة ٢٠ الف جنيه سيناريو <الحي ابقى من الميت>.

وضمن جوائز محمد بيومي للأفلام القصيرة فاز <التيوليب الاصفر> بجائزة <افضل فيلم روائي قصير> لكريم مكرم يعقوب، كما فاز بجائزة <افضل فيلم وثائقي> <كان وأخواتها> للمخرجة دينا عبد السلام، وحصل على جائزة <لجنة التحكيم الخاصة> <للفيلم الروائي> <حياتنا> للمخرج احمد العوامي، و<جائزة لجنة التحكيم الخاصة> لـ<الفيلم الوثائقي>  فيلم <الازرقية> للمخرج عبد الله عادل. وقدم المخرج مسعد فودة جوائز <المهن السينمائية> وقيمتها ٣ آلاف جنيه حيث فاز فيلم <التيوليب الاصفر>،  كما فاز فيلم <كان واخواتها> للمخرجة دينا عبد السلام، والجائزة الثالثة لفيلم <الدائرة المغلقة> للمخرج عبد الرحمن عطية، والجائزة الرابعة لفيلم <اراجوز الانفوشي>. كما اعلن عن جائزة <الفيلم الروائي القصير>، وفاز بجائزة <أفضل فيلم> <صورة سيلفي> من مصر للمخرج محب وديع، وقد اهدى بطل العمل طارق عبد العزيز الجائزة للفنان الراحل خالد صالح. وفاز بجائزة <لجنة التحكيم الخاصة> <للفيلم الروائي القصير> فيلم <وظيفة جيدة> من الجزائر، وفاز بجائزة <افضل فيلم وثائقي> < دياب> من العراق للمخرج باسل الشربيني، وفاز بجائزة <لجنة التحكيم الخاصة> <للفيلم الوثائقي> <انتي ما> من طرابلس للمخرج يحيي مراد، وفاز في <مسابقة الفيلم العربي الوثائقي الطويل> فيلم <غنيلي> من العراق، وفاز بجائزة <لجنة التحكيم الخاصة> <رجاء بنت الملاح> من المغرب، وقد سلمت مي نور الشريف الجوائز <بمسابقة نور الشريف للفيلم الروائي العربي الطويل>، وفاز بالمركز الاول لجائزة <احمد الخضري> <باكو> من العراق، و<افضل انجاز فني> فيلم <نجم الجزائر> لراشيد بن حاج، واعلن خالد يوسف عن <افضل ممثلة> وفازت بها الفنانة رنا شميس من سوريا عن فيلم <ثانية وتتبدل>، وفاز بجائزة <افضل ممثل> ضمن جوائز نور الشريف فيصل العميري عن فيلم <حبيب الارض> من الكويت، وفاز بجائزة <افضل سيناريو> <خسوف تونس> للمخرج فؤاد الخزيري، وفاز بجائزة <افضل إخراج> المخرج باسل الخطيب عن فيلم <سوريون>، وفاز بـ<جائزة لجنة التحكيم الخاصة> فيلم <سائر الجنة> للمخرج الاماراتي سعيد سلمان، وفاز بجائزة <افضل فيلم> <اسمي عادل> من المغرب للمخرج عادل عزام. وفي <مسابقة الافلام الروائية القصيرة> فاز بجائزة <افضل فيلم روائي قصير> <اعمى الكاتدرائي>، وفاز بجائزة <لجنة التحكيم الخاصة> <سيميل> من قبرص، وفاز بجائزة <افضل فيلم وثائقي قصير> <عمي رامون> من أسبانيا، وفاز بجائزة <لجنة التحكيم الخاصة> فيلم <علوش> من فلسطين للمخرجة امتياز المغربي، وبجائزة <لجنة الفيبرسي> فيلم <الغذاء والمأوى> من إسبانيا، وفي <مسابقة دول البحر المتوسط – المسابقة الرسمية> فاز بجائزة <كمال الملاخ> فيلم <روج>، وفاز بجائزة <افضل انجاز فني> <ضفاف النهر> من اليونان، وفاز بجائزة <عمر الشريف> لـ<افضل ممثل> اللبناني آلان سعادة عن فيلم <كتير كبير>، وفازت بجائزة <فاتن حمامة> <لأفضل ممثلة> <ماريان اورديرو>، وفاز بجائزة <أفضل سيناريو> الكاتب <خوان دي كاستيو> لفيلم <الغذاء والمأوى>، وفاز بجائزة <يوسف شاهين> <لأفضل إخراج> <بنوس كراكوس> الأمير-أباظة-وحلمى-النمنم-ورضا-فرحات-محافظ-الاسكندرية-ويسرامن اليونان، وفاز <بجائزة لجنة التحكيم الخاصة> فيلم <كروم> من البانيا، وفاز بجائزة <عروس البحر المتوسط> <لأفضل فيلم> <الغذاء والمأوى> من اسبانيا للمخرج <خوان كاستيو>.

وكانت فاعليات الدورة 32 لـ<مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط> قد اتسمت بسوء التنظيم والفوضى، وهي قامت برئاسة الكاتب والناقد الأمير أباظة <رئيس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما> ورئيس المهرجان، وبحضور الكاتب الكبير حلمي النمنم وزير الثقافة، وعدد من النجوم منهم إلهام شاهين، وفاء عامر، نرمين الفقي، فاروق الفيشاوي، عزت العلايلي، منال سلامة، لقاء سويدان، سامح الصريطي، شيري عادل وطارق عبد العزيز، كما حضر أيضاً يوسف شعبان، صبري فواز، سلوى خطاب، خالد عبد الجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، سميحة أيوب، والفنانان السوريان دريد لحاموسولاف فواخرجي، إضافة إلى الفنانة حنان مطاوع وزوجها المخرج المسرحي أيمن اليماني ليظهرا سوياً للمرة الأولى بعد زواجهما.

 وقدمت مهرجان الافتتاح الفنانة آيتن عامر وكان مقررا أن تقدمه الفنانة نجلاء بدر لكنها اعتذرت في آخر لحظة بسبب ارتباطها بتصوير مسلسل <ستات قادرة>، وأخرج الحفلة هشام عطوة وعرض أوبريت <من غير مقاومة مقدرش أعيش>، بمشاركة 12 راقصاً وراقصة، وهو من كلمات الشاعر الغنائي مصطفى الضمراني الذي سبق وقدم الأغنية الشهيرة <متقولش إيه إدتنا مصر>، ومن ألحان كريم عرفة وديكور محمد جابر واستعراضات مصطفى حجاج. دارت فكرة الاستعراض حول أحد محاور الدورة 32 للمهرجان وهي <السينما والمقاومة>، وذلك من خلال تقديم نماذج من بعض الأعمال السينمائية التي أبرزت دور المقاومة ضد المستعمر مثل أفلام <الناصر صلاح الدين>، و<عمر المختار>، و<جميلة بوحريد> و<ناصر 56>، وقد شهد الافتتاح تكريم عدد من النجوم منهم يسرا التي اطلق اسمها على هذه الدورة، كما شهد عاصفة من التصفيق أثناء تكريم الفنان القدير يوسف شعبان، الذي قال في كلمته إن هذا التكريم جاء في وقته لأنه كان في حاجة لرفع روحه المعنوية، شاكرا مشاعر جمهور المهرجان على حفاوة الاستقبال.

ويشارك في المهرجان 29 دولة، وضيف شرف المهرجان من دول البحر المتوسط اليونان، وضيف شرف <السينما والمقاومة> هي سوريا والجزائر وفلسطين، ويتكون برنامج المهرجان من القسم الرسمي والذي يضم <مسابقة دول البحر المتوسط للأفلام الطويلة> حيث تمنح جائزة <تمثال عروس البحر> <لأحسن فيلم> و<جائزة خاصة من لجنة التحكيم>، إضافة إلى جائزة <يوسف شاهين لأحسن مخرج>، و<جائزة نجيب محفوظ لأحسن كاتب سيناريو>، وجائزة <عمر الشريف لأحسن ممثل>، وجائزة <فاتن حمامة لأحسن ممثلة>، وجائزة <أحسن إنجاز فني>، وجائزة <كمال الملاخ لأحسن مخرج عمل أول أو ثان>.

وقد أقام المهرجان عددا من الندوات والتكريم منها ندوة يسرا والفنان يوسف شعبان والفنان دريد لحام والفنانة سولاف فواخرجي والفنانة سوزان نجم الدين والمخرج علي عبد الخالق والمنتج محسن علم الدين والفنان الناقد-طارق-الشناوي-وزوجته الهام-شاهين-وشقيقها-أمير-والامير-أباظة ايتن-عامر-تقدم-حفل-الافتتاح باسل-الخطيب-يتسلم-التكريم دريد-لحام-وحرمه-مع-فاروق-الفيشاوى نيرمين-الفقىمدحت صالح، وكانت أهم الندوات ندوة <القدس>.