21 September,2018

خامنئي يدعو الايرانيين الى عدم الخوف وروحاني يؤكد أن اميركا غير جديرة بالثقة!

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني خلال لقائه وزير الخارجية الكوري الشمالي <ري يانغ هو> في طهران في الاسبوع الماضي أنه لا يمكن الوثوق بالولايات المتحدة، وقال إن أداء الإدارة الأميركية خلال هذه السنوات دفع العالم لاعتبار الدولة غير جديرة بالثقة ولا يعول عليها ولا تنفذ أيا من التزاماتها، موضحاً أنه في ظل الوضع الحالي، يتعين على الدول الصديقة تطوير علاقاتها وتعاونها في المجتمع الدولي.

واكد روحاني على ضرورة تعزيز العلاقات بين طهران وبيونغ يانغ وتوسيعها، وقال إن إيران وكوريا الشمالية دافعتا دائماً عن بعضهما البعض في المحافل الدولية، ولديهما وجهات نظر مشتركة إزاء العديد من القضايا على الساحة الدولية.

من جهته، أكد الوزير <يانغ هو>، أن تعزيز العلاقات بين كبار المسؤولين في بلاده وإيران أمر مهم لتعزيز التعاون بين البلدين، موضحاً أن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، وإعادة فرض العقوبات على إيران إجراء غير مناسب ويتعارض مع القوانين الدولية، وقال إن سياسة كوريا الشمالية الاستراتيجية هي تعميق العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتصدي لنهج التحرك من جانب واحد.

وفي هذا السياق، اكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أنه لا يوجد ما يثير قلق طهران، وقال: <لا تقلقوا على الإطلاق في ما يتعلق بوضعنا. لا أحد يستطيع فعل شيء>.

كما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن خطة الولايات المتحدة لوقف صادرات النفط الإيرانية تماماً لن تنجح، وقال : إذا أراد الأميركيون الإصرار على هذه الفكرة الساذجة والمستحيلة فعليهم أيضاً أن يدركوا عواقبها. فلا يمكنهم التفكير في أن إيران لن تصدر النفط وأن آخرين سيصدرونه.

وكان الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> قد قرر إعادة فرض العقوبات على طهران رغم مناشدات من قوى عالمية أخرى شاركت في رعاية الاتفاق النووي ومن بينها حلفاء واشنطن الأوروبيون الرئيسيون، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إضافة إلى روسيا والصين. ودفعت العقوبات بالفعل مصارف والكثير من الشركات في أنحاء العالم لتقليل تعاملاتها مع إيران.