25 August,2019

خادم الحرمين في برقية لـ”أردوغان“: نقف مع تركيا ضد كل محاولات النيل من أمنها

الملك-سلمان-2ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر يوم الإثنين الماضي، في قصر اليمامة بمدينة الرياض، وأطلع المجلس على نتائج اتصاليه مع الملك الاردني عبد الله الثاني، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وعلى اللقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس مجلس إدارة صندوق القدس منيب المصري.

وأعرب مجلس الوزراء في مستهل الجلسة عن التهنئة لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتوليه مقاليد الحكم وما تحقق خلال العامين الماضيين للمملكة من الإنجازات الوطنية والتنموية في مختلف المجالات، وكذلك في المشهد السياسي الدولي من المواقف الثابتة والعادلة. ونوه المجلس بما حملته الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2017 من القوة الكافية لمواجهة التحديات الاقتصادية والمالية، وذلك نتيجة للسياسات المالية الحصيفة التي اتخذتها الدولة، وعزمها على المضي قدماً لتعزيز مقومات الاقتصاد الوطني من خلال رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية، وفق رؤية إصلاحية شاملة من شأنها الانتقال بالمملكة إلى آفاق أوسع وأشمل.

كما قدّر مجلس الوزراء مبادرة خادم الحرمين الشريفين بتنظيم حملة شعبية في جميع مناطق المملكة لإغاثة الشعب السوري الشقيق، وتوجيهه بتخصيص مبلغ مئة مليون ريال لهذه الحملة، وتبرعه بمبلغ 20 مليون ريال، وتبرع ولي العهد بمبلغ 10 ملايين ريال، وتبرع ولي ولي العهد بمبلغ 8 ملايين ريال، ما يجسد حرص قيادة المملكة العربية السعودية على رفع معاناة السوريين، وبخاصة المهجرين من حلب وغيرها الذين تقطعت بهم السبل إثر الظروف الصعبة التي يعيشونها.

وجدد المجلس ترحيب المملكة بالمقترحات التي طرحها وزير الخارجية الأميركية <جون كيري> في شأن الحل النهائي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وكذلك تبني مجلس الأمن للقرار الرقم 2334 الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي ويطالب بوقفه في الأراضي الفلسطينية المحتلة، معبراً عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين لمقتل السفير الروسي لدى تركيا <اندريه كارلوف>، ولحادث الدهس الذي وقع في العاصمة الألمانية برلين، وكذلك التفجير الإرهابي المزدوج في سوق بالعاصمة العراقية بغداد، والهجوم المسلح الذي حدث في اسطنبول وأدى إلى سقوط العشرات من القتلى والجرحى، حيث بعث خادم الحرمين الشريفين برقية عزاء ومواساة إلى الرئيس التركي <رجب طيب أردوغان> ادان فيها بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان، مؤكداً وقوف المملكة العربية السعودية مع تركيا وشعبها ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها.