12 November,2018

حواط لم يستجب لنصيحة جنبلاط واستقال من رئاسة بلدية جبيل!

 

زياد-حواطنصح رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، رئيس بلدية جبيل زياد حواط بعدم تقديم استقالته من رئاسة البلدية للمشاركة في الانتخابات النيابية المقررة مبدئياً في شهر أيار (مايو) 2018. وقال جنبلاط انه لو خُيّر بين النيابة ورئاسة بلدية جبيل، لاختار جبيل من بعيد، نظراً لأهمية هذه المدينة من جهة ولتاريخها وقيمتها الأثرية التي لا يجوز استبدالها، بأي موقع نيابي مهماً كان من جهة ثانية.

النائب جنبلاط الذي أبلغ مناصريه انه لا يحبذ استقالة أي رئيس بلدية للاشتراك في الانتخابات النيابية، لاحظ ان في مقدور رؤساء البلديات أن يقدموا لمدنهم وبلداتهم أكثر بكثير مما يمكن أن يقدموه في الحياة النيابية خصوصاً في هذه الظروف التي تمر بها الحياة السياسية اللبنانية.

يذكر ان حواط لم يستجب لنصيحة جنبلاط وقدم استقالته قبل يومين من انتهاء المهلة المحددة بشهر واحد لاستقالة رؤساء البلديات الراغبين في الترشح للانتخابات، وهي المهلة التي انتهت منتصف ليل الاثنين 17 تموز (يوليو) الجاري. وقد نال حواط وعداً من <القوات اللبنانية> بأن تدعم ترشيحه عن قضاءي جبيل ــ كسروان اللذين أصبحا بموجب قانون الانتخاب الجديد، دائرة انتخابية واحدة.