22 October,2017

حوار ”التيار الوطني الحر“ ــ ”أمل“ يتقدم وصيغة الاتفاق ”على النار“!  

 

علي حسن خليلأكدت مصادر نيابية معنية ان الحوار بين <التيار الوطني الحر> وحركة <أمل> يتقدم بخطى سريعة مع توالي الاجتماعات التي تعقد بين وزير الخارجية جبران باسيل ووزير المال علي حسن خليل، مع توافر معطيات عن امكانية الوصول الى اتفاق أو تفاهم بين الطرفين على غرار الذي وقع بين حزب الله و<التيار> في كنيسة مار مخايل في 6 شباط (فبراير) 2006.

وأشارت المصادر الى ان العلاقة الشخصية بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبين رئيس مجلس النواب نبيه بري تتطور ايجاباً يوماً بعد يوم لاسيما وانهما التقيا على الخطوط العريضة من المواضيع المطروحة خلال اللقاءات. إلا ان المصادر نفسها أشارت الى ان زيارات الرئيس بري الى قصر بعبدا تكاد تكون نادرة ولم يتم الاتفاق على تحديد موعد أسبوعي كما كان يحصل في العهود السابقة لتأمين التواصل بين الرئيسين وتحريك المشاريع الجامدة لاسيما تلك التي تحتاج الى اعتمادات بحيث يكون توفير المال لها في أسرع وقت، خلافاً لما كان يحصل في السابق إذا نامت هذه المشروعات سنوات في وقت تحتاج فيه لمن ينقلها من مرحلة الى أخرى!