20 November,2018

حملة لعزل مستشار الرئيس «روحاني » بعد تصريحه أن بغداد عاصمة إمبراطورية إيران

علي-يونسي

بعد جدل حول تصريح مستشار الرئيس الإيراني لشؤون الأقليات علي يونسي بأن بغداد عاصمة إمبراطورية إيران، شنّ أعضاء في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني ومسؤولون في الجمهورية الإيرانية حملة غير مسبوقة ضد يونسي وطالبوا بإعفائه من منصبه.

فقد دعا عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني اسماعيل كوثري الحكومة الإيرانية الى إقالة علي يونسي من منصبه، وقال إن يونسي أضر بالمصالح الوطنية الإيرانية. كذلك أعرب عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني محمد صالح جوكار عن أسفه لتصريحات يونسي، ورأى أنها تمس بالاتحاد الإسلامي وتتعارض مع المصالح القومية للبلاد.

وقد رفضت المرجعية الدينية في النجف المتمثلة بالسيد علي السيستاني تصريحات يونسي وقال ممثلها أحمد الصافي: إننا نعتز بوطننا وهويتنا واستقلالنا ونرحب بأي مساعدة تقدم لنا من اخواننا في إيران لمحاربة الإرهاب، لكن ذلك لا يعني في أي حال بأننا يمكن أن نغض الطرف عن هويتنا واستقلالنا كما ذهب إليه بعض المسؤولين في تصوراتهم.