14 November,2018

حكومة الشاهد في تونس أرجل من قصب!  

يوسف-الشاهدكيف يزاح رئيس وزراء تونس السابق حبيب الصيد عن السلطة، وهو المسؤول عن تهمة الفساد، ثم يؤتى بوزير من الحكومة نفسها هو يوسف الشاهد ليكون رئيس الحكومة الجديد، علماً بأن تهمة الفساد لا تصيب رئيس الوزراء وحده بل تشمل كذلك أعضاء الحكومة. هذا ما قاله الدكتور علي عبد اللطيف حميدة وهو يواجه عملية تشكيل حكومة الشاهد، ويقول إذاعياً:

<كانت حكومة حبيب الصيد تستمد وجودها واستمراريتها من توافق ثلاث كتل سياسية، على رأسها حزب <نداء تونس> برئاسة الرئيس الباجي قائد السبسي، وحزب <النهضة> برئاسة راشد الغنوشي، والآن أصبحت حكومة الشاهد مدعومة من أربع كتل سياسية، ولكن ذلك لا يمنع من أن تقوم في وجهها معارضة. وقد تألفت من 39 عضواً، مع المحافظة على ثلاث وزارات سيادية هي الداخلية (الهادي مجدوب) والدفاع (فرحات الحرشاني) والخارجية (خميس الجهيناوي).