19 November,2018

حفل توزيع جوائز مؤسسة مي شدياق بـحـضـــــور شـخـصــيـــــــات سـيــاسـيــــــة

4أقيم حفل توزيع جوائز <MCF Media Awards> لمؤسسة مي شدياق<May Chidiac Foundation > في < Hall 3-Biel > يوم الخميس ما قبل الماضي بحضور حشد من الشخصيات السياسية والإعلامية والفنية والإجتماعية وجمع من الوزراء والنواب السابقين والحاليين من بينهم النائب أحمد فتفت ممثلاً رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة غسّان حاصباني، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، وزير الداخلية نهاد المشنوق، وزير الثقافة غطاس خوري، وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان، وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، وممثل رئيس حزب القوات اللبنانية  الدكتور سمير جعجع الوزير ملحم رياشي، ودولة الرئيس سمير مقبل والسيدتان صولانج الجميل ومنى الهراوي والعديد من السفراء والمدراء وصحافيي المؤسسات الاعلامية الدولية والعربية واللبنانية وجمع من الاصدقاء.

 بالمناسبة كانت كلمة للدكتورة مي شدياق شكرت فيها كل من ساهم ولا يزال يساهم في دعم المؤسسة، ونشاطاتها التي تضم تنظيم برامج تدريب وعقدِ مؤتمراتٍ في الفكر والتواصل وإبراز دور المرأة بالاضافة الى منح جوائز في الاعلام وتكريم الصحافيّينَ المُلتزِمين والمُبدعين. كما تحدثت عن واقع الصحافة محلياً وعالمياً، وقالت: <اعتدنا كثيراً السماعَ عن اجرام بعض الأنظمة الديكتاتورية والمنظّمات الارهابية التي تعمل جاهدةً لكمّ الأفواه. لكن ما يفاجأنا اليوم هو تخلّي البعض ممّن يُعرَفُ بالعالم الحرّ عن ايمانه بالمرتكزات الديمقراطية وضربِه عرضَ الحائط بالقيم التي دفعَ الصحافيون ثمنَها غالياً دماً وتضحيات. نحن نتفّهم القلقَ التي تعيشه هذه الدول للحفاظ على أمنها في ظلّ ارتفاع وتيرة العمليّات الارهابية مستعينةً في الكثير من الحالات بوسائل التواصل الاجتماعي التي استُسهِلَ استخدامُها من قبل بعض المنظمات والأفراد للتشجيع على العنف والكراهية وصولاً إلى تجنيد الإرهابيين. لكن، في الوقت عينه، هل يجوز التحجّجُ بأولوية الحفاظ على الاستقرار الداخلي والأمن القومي ومثلِ هذه التعابير المطّاطة، لقمع الحرّيات واسكاتِ الأصوات المعارضة؟>.

كما وجّهت الدكتورة مي شدياق تحية إلى كل من يعمل في مجال الصحافة والإعلام لاسيما من يعرض نفسه للخطر في سبيل الوصول إلى الحقائق .

5 ومنحت خلال السهرة جوائز تكريمية لاعلاميين عرب وعالميين تميزوا في مجالاتهم وتغطياتهم الاعلامية:

ــ جائزة أنطوان شويري عن كامل المسيرة المهنية حازت عليها الفرنسية Christine Ockrent، وهي أوّل إمرأة تولّت تقديم نشرة أخبار الثامنة مساءً على التلفزيون الفرنسي إبتداءً من العام 1981، وقد سلمها الجائزة الدكتور أحمد فتفت ممثل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والسيد بيار أنطوان شويري.

ــ  جائزة <الإلتزام الصحافي> <Engaged Journalist> لتكريم الصحافيين الذين إلتزموا بالقضايا الانسانية وكرّسوا عطاءاتهم لخدمتها، منحت للصحفية المخضرمة ومراسلة الحرب Janine Di Giovanni التي تسلمت جائزتها من وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان.

ــ جائزة <الشجاعة الاستثنائية> <Courage in journalism> لتكريم الصحافيين الذين برهنوا عن شجاعة كبيرة خلال أدائهم واجبهم الإعلامي، مقتحمين كل الأخطار ومذللين كل العوائق لنقل الحدث وإيصال الخبر. وقد منحت هذه الجائزة لفريق عمل Native Voice Films ، Phil Cox، Giovanna Stopponi، وDaoud Hari.  وقد تسلم Daoud Hari الجائزة نيابةً عن الفريق من معالي وزير الإعلام ملحم رياشي والسيد علي جابر.

ــ جائزة <التألّق في صناعة الاعلام>  Excellence in the Media Industry  حاز عليها الشيخ وليد الإبراهيم مالك سلسلة قنوات الشرق الأوسط MBC ممثلاّ بالسيد مازن حايك وقد سلمه الجائزة دولة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة غسان حاصباني.

ــ جائزة <الأداء الاعلامي الاستثنائي> Outstanding Media Performance  وهدف الجائزة تكريم الإعلاميين المتميّزين في قطاع المرئي والمسموع. نال هذه الجائزة الاعلامي المخضرم عمرو أديب. وقد سلمه الجائزة معالي وزير الداخلية نهاد المشنوق.

تخلل حفل تسليم الجوائز محطات فنية منوعة مع اكثر من وقفات فنيّة للـPop-Star  رامي عيّاش الذي كرّم أيضاً وحصل على جائزة Engaged Artist Award نظراً لجهوده في مجال العمل الإنساني عبر مؤسسة عياش الطفولة. وقد سلمه الجائزة معالي وزير الثقافة غطاس خوري ورئيسة MCF الدكتورة مي شدياق.

وشاركت أيضاً فرقة <One Night on Broadway > التي قدّمت عروضاً متنوّعة زيّنت فيها المسرح.

17 212 10 3 6 8 9 11 13 1416 15 17 18