19 November,2018

حفلتي الغنائية في تونس نفدت فيها كل التذاكر!

بقلم عبير انطون

7C9A3664cc-(2)  

كل جوائزي ونجاحاتي بكفة وابني <للو> (ايلي) في الكفة الاخرى. هذا ما تردده الفنانة الجميلة الممشوقة القوام باسكال مشعلاني التي تعود بقوة الى الساحة الغنائية اليوم من خلال <ألبوم> خليجي جامع يضم الفولكلور و<المودرن>. لماذا الغيبة وهل انخفضت الاسهم مع الابتعاد، أم ان شوق اللقاء بين الجمهور والفنان يزيد من لهفة الانتظار؟

 بعد مسيرة عشرين عاماً في رحاب الفن، لا تزال <ملكة جمال الطرب> تنشد النجاح. فما هو جديدها وهل هي فعلاً متجهة الى التمثيل وأي نوع منه؟ وما قصة أغنية <يا مدقدق> وما كان رد الفنانة الكبيرة سميرة توفيق على غنائها؟

في هذا اللقاء لباسكال مع <الافكار> كل التفاصيل بدءاً من السؤال الاول:

ــ كيف لاقاك جمهورك للعودة بعد غياب سنتين؟

– لا يمكن الحديث عن غيابي، بل عن غياب <ألبوم> أصدره. فبعد حضوري الكبير في سنتي 2011 و2012 كنت خلالهما أحيي الحفلات ولا أهدأ، توقفت لسنتين استمتعت بهما حقاً لأتفرغ لأمومتي وللهدية الاجمل التي تلقيتها في عمري وهي ابني ايلي. وها أنا في <الألبوم> الذي أعود وأطل فيه من جديد أحصد نجاحاً كبيراً يذكّرني بنجاح <أحلام البنات> وكل ما سبقها.

ــ هل تراجعت شعبيتك بعد الغيبة؟

– أبداً، والدليل الابرز الأصداء الايجابية التي لاقاها <الألبوم> بعد طرحه في الاسواق بأيام معدودة. واليوم لم تعد الغيبات طويلة بفضل الوسائط الاجتماعية التي تجعلنا على تواصل دائم مع المحبين.

ــ لماذا اخترت <باسكال 2015> عنواناً لـ<ألبومك>،  وما الجديد فيه؟

– لأنه <ألبومي> الخامس عشر، وهو نتاج سنتين من الابتعاد اخترت فيهما الاجمل براحة ومن دون ضغط. للصراحة تعود فكرة العنوان لزوجي ملحم (الموزع الموسيقي ملحم ابو شديد).

سعودي.. <مودرن>

 

ــ لماذا كان <الألبوم> خليجياً بكامله؟

 – لم يكن في نيّتي إصدار <ألبوم> خليجي كامل. فكّرنا فيه على أساس أن يكون لبنانياً –  مصرياً وان أضم اليه أغنيتين خليجيتين، لكنني أغرمت بالألحان الخليجية كلها التي سمعتها. ولطالما طلب مني <ألبوم> خليجي كامل والسوق تستوعب ذلك. ما اخترته يندرج في نطاق اللهجة البيضاء المفهومة من قبل كل البلدان العربية، وبما ان الأمر يتطلب الاتقان فقد استعنت لأجله بأستاذ خاص لتعليمي اللهجة الخليجية.

ــ من هي الاسماء التي تم التعاون معها؟

 – ضم <الألبوم> عدداً من كبار الكتاب والملحنين بدءاً من أغاني <شايف نفسه> و<يالحنون> و<مره مره>، كلمات أسير الرياض وألحان خالد الجنيدي، ومن توزيع اسلام المرغني (الأولى) وملحم بو شديد (الثانية) وحازم رأفت (الثالثة)، و<حبيبي شبيك> كلمات فراس الحبيب وألحان بسام المهدي، توزيع احمد زوجي، وأغنيتا <أحبك وأنت رايق> و<ما انت هين> كلمات سعود الشربتلي وألحان ثامر توفيق ومن توزيع زيد عادل. كذلك تستمعون في <الألبوم> الى أغنية <يا مدقدق> الشهيرة، وهي كلمات وألحان فولكلورية أردنية من توزيع ملحم أبو شديد الذي وزع أيضاً أغنية <يا الخيزرانة> وهي من الفولكلور السعودي.

وتضيف باسكال:

 – يمكن القول انها الألحان السعودية <المودرن>، بإيقاعاتها الجميلة الحلوة. هذه الأغنيات تعرف رواجاً كبيراً في تونس والجزائر ونغماتها رائعة فيها الفرح وفيها الشجن وفيها الجزائري والمغربي، فأنا بشهادة الكبار مغنية جميع الألوان، مع الوعد بالعودة الى الغناء اللبناني مع الصيف المقبل.

ــ سيعتب عليك الفنان ملحم بركات الذي يدعو الفنانين الى الغناء باللهجة اللبنانية أولاً:

– لقد صادف والتقيت ملحم بركات في طائرة واحدة الى تونس، هنأني على <الألبوم> وبخاصة أغنية <يا مدقدق> وهي قريبة من الموال اللبناني، وقد أحب <الكليب> المصور المرافق لها. أنا أوافق أبا مجد بضرورة الغناء اللبناني لكن هذا وحده لا يكفي. فأين حفلاتنا وأين جمهورنا وأين مرافقونا على المواقع الالكترونية؟ أليست بنسبة كبيرة من الدول العربية كلها؟ مع بث <كليب> <يا مدقدق> على المواقع شاهده ما يفوق الثلاثمئة ألف متفرج بينهم طبعاً نسبة كبيرة في الدول العربية.

ــ  يارا ايضاً غنت باللهجة الخليجية. كيف وجدت أغانيها؟

– حلوة، لقد برعت يارا بالغناء فيها.

ــ هل تفضلين صوت يارا أم صوت ابنة بلدتها اليسا؟

– لإليسا  لون آخر. لكل منهما روحها وأسلوبها. نحن جميعاً كمن يدخل حديقة حلوة فيها مختلف أنواع الورود، يقطف منها كل مستمع الوردة التي يحبها أكثر من غيرها او انه قد يجمع باقة منها جميعها. لكل فنان رزقه وجمهوره ومستمعوه.

ــ الى من تستمعين من الاصوات الموجودة على الساحة الآن؟

– أستمع لكل صوت جميل، لكل عمل حلو وهناك الكثير منها ولن أدخل في الاسماء.

الفولكلور وسميرة..

ــ حدثينا عن أغنية <يا مدقدق> التي تعرف شهرة واسعة وما سبب اختيارك لغنائها من جديد؟

– أحب هذه الأغنية منذ زمن طويل وهي تنتمي الى الفولكلور الاردني وسبق وغنتها كما تعرفون الفنانة الكبيرة سميرة توفيق، وقد وجهت تحية لمسيرتها في بداية <الكليب>.

ــ هل اتصلت بك السيدة سميرة للتهنئة عليها؟

– للصراحة لا، لكن وصلني انها أحبتها جداً وان لقاءً سيجمعنا قريباً.

ــ يبدو انها في عودة الى الأضواء من جديد؟

– هذا ما سمعته ايضاً. اشتقنا لهذه الفنانة الكبيرة ولغنائها الجميل.

ــ لماذا اخترتم بلدة دوما لتصوير <كليب> <يا مدقدق>؟

 – أردنا نقل أجواء الضيعة ولاقت الأغنية رواجاً كبيرة ودخلت بمراتب منافسة في سباقات الاغاني. أحب الجمهور <الكليب> لبساطته، وكنت فيه تحت إدارة المخرج حسن غدار البنت الريفية البسيطة والمرحة في<كليب> زاهٍ بألوانه ومناظره الخلابة وهو متقن ورشيق.

ــ  القصة مميزة، وكذلك الدبكة فيه وقد حصد نحو ربع المليون مشاهَدة في فترة لا تتعدى العشرة أيام…

– المخرج هو صاحب الفكرة وهي تتحدث عن فرقة موسيقية تنتقل بين البلدان العربية على شكل رحالة، ترافقها أنواع الدبكة العربية بأسلوب جديد معاصر. يقوم البطل في <الكليب> بمقالب ضدي، أستفزه وأرقص مع غيره فيهب للرقص معي ويبدأ المشوار.

ــ ألم تقلقي من التعاون مع اسم جديد؟

– لا، فأنا لا أخشى التجارب الجديدة والمدروسة في الوقت عينه. الموهبة تظهر فوراً. لقد سبق وكنت أول من تعاون مع المخرجة ليال راجحة في بداياتها، ومع نادين لبكي في أول انطلاقتها أيضاً في كليب أغنية <يا طير>.

ــ الفنانة أمل حجازي أطلت هي ايضاً من جديد بعد غياب في برنامج <المتهم> وقالت إن الفن هواية يشكّل لها تسلية تعود اليها متى شاءت. انت تفكرين بالفن من هذا الجانب أيضاً؟

– لكل شخص الحرية التامة في قول ما يريده. بالنسبة لي، الفن ليس تسلية بل هو مشوار تعب وجهد لحصد النجاح ومحبة الجمهور.

تونس البداية..

 

ــ ما هذه المحبة الجمة لكِ من قبل الشعب التونسي تحديداً؟

– هو شعب ذواق جداً <سمّيع> من الطراز الثقيل تماماً كما كل من مصر ولبنان. هذا المثلث خطير من حيث نجاح الفنان فيه. كذلك فإن في تونس بداياتي، اذ كنت بين أوائل الفنانين الذين طلبوا لإحياء مهرجان قرطاج في يوم لبناني كامل بعد سنتين فقط على انطلاق مشواري الفني، كما أنني من بين أول من غنى اللهجات الجزائرية والمغربية. لقد واكبوني وبقينا أوفياء لبعضنا البعض. في مصر أيضاً لي جمهور كبير وأنا قدمت لأم الدنيا أغنية <بعشق مصر> تحية مني لها. كذلك لي جمهور يحبني في دبي. لقد غبت، لكنني حمداً لله وجدت مكاني محفوظاً، وفي اول حفلة عدت بها مؤخراً الى تونس نفدت البطاقات الألف للحفلة بالكامل.

ــ في السابع والعشرين من هذا الشهر، تحتفلين بعيد ميلادك. ما هي علاقتك بالعمر، وبالمرآة؟

– أعشق المرآة ونحن متصالحتان جداً. يعني هذا الشهر لي الكثير. ففيه أحلى الاعياد، عيد الأمهات. ولأنني أصبحت أماً فهو اكتسب معنى اكبر. والدتي مهمة جداً في حياتي، وكذلك فيه عيد ميلاد اختي. في هذا العيد، سأوجه كلمة شكر كبيرة الى ربي على كل ما أعطاني إياه.

ــ ألم تفكري بأغنية لصغيرك، على منوال ما تقدمه الفنانات الامهات؟

– سبق وقدمت أغنية لـ <للو> (ايلي) وقد يتضمنها <ألبومي> اللبناني المقبل.

7C9A3743cc-(2)ــ تزوجت من الموزع المعروف ملحم بو شديد ونعرف ان عدداً كبيراً من الفنانين المعروفين يتعاون معه. هل تسترقين السمع الى أغنياتهم قبل بثها؟

– ملحم أستاذ في عمله وهو محترف جداً. منذ ان ارتبطنا، اتفقنا على إبعاد الأنانية من قاموسنا فنجاح احدنا هو نجاح الآخر. الأنانية تخنق الفن. لقد عمل في أغنيات مؤخراً لكل من الرائعين نجوى كرم ووائل كفوري في أغنية <يا بكون بحياتك الاهم> ووائل جسار بأغنية <بعدك بتحبو>، ولاقت الاستحسان الكبير. أرى ملحم يدندن احياناً فأقول له: سمّعني، ويستجيب وأعطي رأيي، وأحياناً كثيرة يأخذ به.

ــ هل سبق ان طلبت منه ان يحتفظ لك بأغنية ما يعدّها لغيرك؟

– الفنان منا يعرف ما يليق به. لا تعميني الغيرة وأنا أؤمن انه في النهاية كل شيء نصيب. ما من فنان يلمع من دون ملحن معه وأنا عندما أنجح مع غيره كما نجحت مع مروان خوري او سواه فإنه يفرح لنجاحي..

ــ اكتشفك الملحن إحسان المنذر وغنيت في بداياتك اثنين من ألحانه. والاستاذ الياس الرحباني ايضاً لم يعد اليه الكثير من الفنانين وكان سبباً في إطلاقهم ونجاحهم. ما السبب؟ ألم تعد ألحانهم تناسب ما نسمعه اليوم؟

– أبداً، من قال هذا الكلام. ما من ألحان <ديموديه> او لا تناسب العصر. ربما هو كسل من الطرفين بعدم الاجتماع والسعي الى الاختيار، ما من شيء يمنع ذلك، وربما نحظى بألحان تكسر الدنيا. الاستاذ إحسان اكتشفني وقدمت لحنين جميلين له من كلمات الاستاذ توفيق بركات ما زال الناس يذكرونهما حتى الآن.

ــ أنت اليوم في شركة <روتانا> والكثير من الفنانين يشكون منها لا بل يقاضونها في دعاوى ومحاكم لإخلالها بالعقد معهم على حد قولهم. هل أنت راضية عن <روتانا> للتعاون معها؟

– لقد سبق وأصدرت مع <روتانا> ثلاثة <ألبومات> ناجحة ولما انتهى عقدي معهم توقفنا. اليوم عدنا الى التعاون من جديد فاجتمعنا واتفقنا حول <الألبوم>. ما من شيء كامل، جميعنا يعرف ذلك. في الفن كما في أي عالم آخر <أعطني حتى أعطيك>. لقد احترموا العقد بيننا وأنا لست ممن <ينشرون الغسيل على السطوح> اللهم ما لم تكن الثغرات كبيرة.

ــ ما هي الأغنية التي تصورونها بعد أغنية <يا مدقدق>، والى اي مدى ساهم جمهورك في اختيار الأغنية المقبلة لتصويرها بعدما بات الفنانون يستفتون جمهورهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الشأن؟

– سنصور أغنية <يالحنون>. هذه الأغنية تلقى رواجاً كبيراً. هي من نوع الطرب، فيها الشجن الجميل والطبقات العالية والمنخفضة أدعوكم لسماعها جيداً.

ــ أين أنت من التمثيل، ومغنيات معروفات بتن يطرقن بابه من هيفا الى ميريام فارس ونيكول سابا وسيرين عبد النور وغيرهن؟

– لست بعيدة عنه شرط ألا يكون درامياً بل كوميدياً اجتماعياً مسلياً وخفيفاً. أنا لا أجيد البكاء والتمثيل الدرامي. تحضرني الافلام الرومانسية الجميلة القديمة أيام سعاد حسني مثلاً. أتلقى عروضاً عديدة من مصر وغيرها وقد أفاجئكم في هذا المضمار. تستهويني خفة الظل والكوميديا، لكن <ما ليش في النكد>.

ــ تستضيف الشاشات البرامج الحوارية المباشرة مع الفنانين بعناوين <اتهام> و<بلا تشفير> وما الى ذلك. هل سنرى باسكال تواجه الاتهامات فيها؟

– لا لا.. قد أقدم حلقة ناعمة لا مجال فيها للاتهامات والقيل والقال بعد مسيرة 15 <ألبوماً>. لا أستطيع ان أجرّح بأحد. اتركوني في مجال الغناء فقط بدون كواليسه. ثم انني لا أؤمن بفكرة ان يعطي اي فنان رأيه بفنان آخر، ذلك ان الفنان يقدم نفسه للناس وهم وحدهم يمكنهم إبداء الرأي فيه.