17 December,2018

حرب يواجه مع عائلات تنورين لائحة تحالف ”التيار ــ القوات“...

 

حرببين البلديات الـ31 التي ستشهد انتخابات في قضاء البترون ساحلاً وجبلاً ووسطاً، فإن بلدية تنورين ستشهد المعركة الأشد حيث ينوي وزير الاتصالات بطرس حرب تشكيل لائحة يواجه بها لائحة مفترضة من تحالف <القوات اللبنانية> و<التيار الوطني الحر> وبعض المجموعات العائلية التي لا تؤيد الوزير حرب. وفيما لم يحسم بعد وزير الاتصالات خياره بالنسبة الى رئيس اللائحة الذي يترشح على منصب رئيس البلدية فإن الأكيد انه لن يكون من آل حرب لأن التقليد قضى بأن يكون رئيس البلدية من غير آل حرب لإرضاء العائلات التنورينية الأخرى مثل آل طربيه ومراد وداغر وغيرها.

أما اللائحة المنافسة للائحة المدعومة من الوزير حرب فثمة معلومات تشير الى انها ستكون برئاسة العميد المتقاعد أيوب حرب الذي يحظى بدعم وتأييد العميد المتقاعد شامل روكز الذي يلتف حوله العونيون في المنطقة ويتولى تشكيل اللائحة المقابلة للائحة الوزير حرب. ويلعب الانتماء العائلي دوره في الانتخابات البلدية في تنورين، كما في معظم البلدات والقرى اللبنانية لاسيما وأن ثمة مناصرين لـ<التيار الوطني الحر> من آل حرب يواجهون إحراجاً لجهة الاقتراع للائحة العائلة، كما درجت العادة، في وقت يدعم <التيار> لائحة أخرى.