23 February,2020

حب الله : سنعمل بحذر وحزم على التخفيف من تأثيرات المافيات على الاقتصاد!

أعلن وزير الصناعة عماد حب الله، أنّ دعم الصناعة التكنولوجية والمعرفية والـ<IT> من الأولويات في توجهنا الحالي لأنها لا تواجه مشكلة الحاجة إلى المواد الأولية المتعارف عليها في الصناعات التقليدية لكنّها تعتمد على المواد الأوليّة الأساسية وأعني بذلك كفاءة اللبنانيين. كما أن الموهبة والعلم والمعرفة والخبرة وتعدّد اللغات صفات يتميّز بها اللبنانيون علينا البناء عليها وتشجيع الاستثمار في الصناعات ذات القيمة المضافة العالية التي تعتمد على الفكر والابداع، موضحاً خلال لقائه في الاسبوع الماضي مع أعضاء اللجنة الادارية لبرنامج انجازات البحوث الصناعية، أن المبادرة الفردية لدى اللبنانيين جيّدة جداً، لكنها تحتاج إلى رعاية وتنظيم ووضع أطر وتوجيه من قبل الدولة بالتعاون مع القطاعات الأكاديمية والخاصة لانجاحها وتدعيمها أكثر من أجل أن تساهم في بناء اقتصاد منتج. وهنا تكمن الحاجة إلى تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وأكّد حب الله على وجوب التخفيف من وطأة الأعباء على الصناعيين، مشدّداً على أالتركيز على اعطاء الدعم والأولوية للقطاعات الانتاجية، الصناعية والزراعية، لا يعني اهمال سائر القطاعات التي تساهم في بناء الاقتصاد الوطني، كاشفاً عن وجود مافيات منذ عشرات السنين في لبنان تسيطر على الكثير من القطاعات، وتتفّق في ما بينها عند شعورها بالخطر، ن على المواجهة مع بعضها البعض لحماية ذاتها. لذلك سنعمل بحذر وحزم للحدّ من هيمنتها، والتخفيف من تأثيراتها السلبية على الاقتصاد اللبناني.