15 November,2018

جيش الاحتلال الاسرائيلي يقرر تجنيد الشبان المسيحيين العرب بشكل طوعي

   قرر الجيش الاسرائيلي ارسال طلبات تجنيد الشباب العرب المسيحيين في اسرائيل من أجل الانضمام إليه في خطوة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس الكيان الغاصب عام 1948. وجاء في بيان صادر عن مكتب الناطق باسم جيش العدو انه بدءاً من الأسابيع المقبلة سيرسل الجيش أوامر تجنيد للشباب المسيحيين في اسرائيل، لكن بحسب البيان ستكون طلبات التجنيد طوعية وليست الزامية بخلاف الطلبات التي ترسل الى الشبان اليهود، وذلك من أجل تمكين الشباب المسيحي من فحص امكانية التجنيد للجيش وكشف معلومات واسعة أمامهم في كل ما يرتبط بذلك، معتبراً أن عدم استجابة الشباب المسيحي للأمر لن يشكل مخالفة، وأن الجيش يعمل على دمج كل فئات المجتمع، ويرى أهمية كبيرة في دمج أبناء الطائفة المسيحية كجزء من الجيش الاسرائيلي.

   ورحب بعض المسيحيين بالخطوة واعتبروها تاريخية لاسيما كاهن الناصرة جبرايل نداف إلا أن النائب المسيحي في الكنيسة باسل غطاس رد على نداف ووصفه بالعميل المتعاون مع اسرائيل داعياً الى احراق أوامر التجنيد علناً أو اعادتها الى مرسليها حيث يعتبر المسيحيون أن هذه الخطوة هي لسلخ المسيحيين عن هويتهم العربية.