17 November,2018

"جيب بوش" يعلن انسحابه من السباق الرئاسي

image

أعلن “جيب بوش” المرشح الجمهوري المحتمل، انسحابه من سباق الرئاسة الأمريكية، وذلك بعد النتيجة المخيبة التي حققها في المحطة الثالثة للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، مع أنه بدأ في بداية الحملة من المرشحين الأوفر حظا للفوز فيها.
وقال “جيب بوش” الحاكم السابق لفلوريدا (1999-2007) ونجل الرئيس الأسبق “جورج بوش” وشقيق الرئيس السابق “جورج دبليو بوش”، بتأثر واضح وهو يمسح دموعه “هذا المساء أعلق حملتي”.
وكان “جيب بوش” يبدو في بداية الحملة التي حصل فيها على دعم مالي هائل وبمباركة الحزب الجمهوري، أفضل مرشحي الحزب للوصول إلى البيت الأبيض، لكنه لم يحقق أي تقدم خصوصاً بسبب أدائه السيء في المناظرات التلفزيونية وحملة لا حماس فيها.
وكان “جيب بوش” جاء في أيوا أول ولاية جرت فيها انتخابات التمهيدية في الأول من فبراير/شباط، في المرتبة السادسة بحصوله على أقل من ثلاثة بالمئة من الأصوات.
وفي نيوهامشير في التاسع من فبراير/شباط، جاء رابعاً بحصوله على 11% من الأصوات، بفارق كبير عن المرشحين الآخرين “دونالد ترامب” و”تيد كروز” وحتى “جون كاسيك”.
وواجه هزيمة ساحقة مساء السبت في كارولاينا الجنوبية، حيث لم يحصل سوى على ثمانية بالمئة من الأصوات، حسب تقديرات محطات التلفزيون الأمريكية.
وكان “دونالد ترامب” قد انتقد مرات عدة “جيب بوش” وحتى شتمه في المناظرات التلفزيونية للجمهوريين، مشيراً إلى افتقاده إلى الحيوية وإلى الطبقة السياسية التي يمثلها، ودافع “جيب بوش” عن نفسه بالدعوة إلى أفكار أكثر اعتدالاً وبوصف بعض مقترحات خصمه وخصوصا حول هجرة المسلمين “بالسخيفة”.