21 November,2018

"جوني ديب" يواجه دعوى طلاق ومعركة حول 400 مليون دولار

image

أقامت الممثلة “أمبر هيرد” دعوى طلاق من زوجها الممثل “جوني ديب” بعد 15 شهراً فقط من زواجهما، متهمة عائلته بكرهها، ومطالبة إياه بنفقة بعد الطلاق.
وقد تقدمت الممثلة البالغة من العمر 30 عاماً بوثائق إلى محكمة لوس أنجلوس تشير إلى وجود خلافات لا يمكن حلها مع زوجها البالغ من العمر 52 عاماً، وحددت “هيرد” تاريخ الانفصال يوم الأحد 29 مايو/أيار.
ونقل موقع “TMZ” الذي يعنى بأخبار المشاهير أن “ديب”، الذي تقدر ثروته بـ 400 مليون دولار والذي يمتلك جزيرة خاصة في جزر الباهاماس، طالب المحكمة برفض طلب “هيرد” بالحصول على نفقة بعد الطلاق.
وذكر موقع “TMZ” أن الممثل كان في حداد على فقدان والدته “بيتي سو بالمر” التي وافتها المنية عن عمر 81 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، قبل ثلاثة أيام فقط من تقدم “هيرد” بدعوى الطلاق.
وأشارت التقارير إلى أن طفلي ديب الاثنين وشقيقته وأمه كانو يكرهون “أمبر هيرد” وكانت العلاقات بينها وبينهم جد متوترة،
يذكر أن “ديب” و”هيرد” تزوجا في فبراير/شباط من العام الماضي بعدما التقيا خلال عملهما معاً في فيلم “ذا رام دايري” عام 2011.
وبدأت علاقتهما بعد أن انفصل “ديب” عن الممثلة الفرنسية “فانيسا بارادي” التي أنجب منها ولداً وبنتاً وهما في سن المراهقة الآن.
وسبق ل”ديب” و”هيرد” أن تعرضا لمشكلة قانونية بسبب إحضارهما كلبيهما من فصيلة “يوركشاير”، وهي كلاب صيد، إلى أستراليا في أثناء تصوير “ديب” الجزء الأخير من فيلم “بايرتس أوف ذا كاريبيان” مما اعتبر انتهاكاً للقوانين الصارمة التي تطبقها أستراليا لحماية الطبيعة.