24 September,2018

جورجيا وروسيا وبريطانيا حصدوا جوائز مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية وشهادة تقدير لنور الشريف

شهادة-نور-الشريف-يتسلمها-امير-رمسيس

   مع تأخر احتفال ختام مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية لثلث ساعة عن موعده، أعلنت إدارة المهرجان عن نعيها للشهداء الذين خطف الارهاب أرواحهم غدراً في العريش قبل الختام بيومين، وأعلن المهرجان عن إلغائه أي مظهر احتفالي في ختام المهرجان، باستثناء توزيع الجوائز، ودعت الدكتورة ماجدة واصف رئيسة المهرجان الحضور للوقوف دقيقة حداد.

   استهل المهرجان بكلمة محمد كامل القليوبي رئيس مؤسسة نون للثقافة، مشيراً الى المكاسب من إقامة الدورة الأخيرة للمهرجان، ثم صعدت الدكتورة ماجدة واصف رئيسة المهرجان لتلقي كلمتها وتقدم محافظ الأقصر طارق سعد الدين ليقول كلمته هو الآخر.

مخرج-الفيلم-الالماني   صعد بعد ذلك للمسرح محمد عفيفي ممثل وزارة الثقافة ليقرأ بيان الوزارة ضد الارهاب، ثم بدأ المهرجان بداية بتكريم روح السيناريست فايز غالي الذي توفي العا م الماضي، وتسلم جائزة تكريمه ابنه الفنان فادي غالي، ثم تم تكريم المخرج الفرنسي <إيف بواسيه>لتصعد بعدئذ الفنانة لبلبة بصفتها عضو لجنة التحكيم لتعلن مع <بواسيه> عن أسماء الفائزين. وفاز بجائزة <الجاد الافضي> من الأفلام القصيرة فيلم <الدجاجة> من ألمانيا، وذهبت جائزة <الجاد الذهبي> لفيلم <ما بعد حجر الأساس> للمخرج عمر الزهيري.

   أما جوائز الأفلام الطويلة، فتم فيها منح شهادة تقدير خاصة للفنان نور الشريف عن دوره في فيلم <بتوقيت القاهرة>، وتسلم صورة-جماعية-للفائزينالشهادة مخرج فيلمه أمير رمسيس، كما حصل الفيلم الألماني <درب الصليب> على شهادة تقدير وتسلمها مخرج الفيلم، فيما حصل على جائزة <الجاد البرونزي> الفيلم الانكليزي <16> وتسلمها المخرج <روب براون>.

   أما الفيلم الجورجي <جزيرة الذرة> ففاز بجائزة <الجاد الفضي> وتسلمها مخرج الفيلم.

   وأخيراً جائزة <الجاد الذهبي> ذهبت للفيلم الروسي <لفياتا>.