14 December,2018

جوائز ”الأوسكار“ 2017: ”مونلايت“ يفوز بجائزة ”أفضل فيلم“ و”الخوذ البيضاء“ بـ”أفضل فيلم وثائقي قصير“!

  

_jennifer_aniston تم الاعلان مساء يوم الأحد الماضي عن جوائز <الأوسكار> في احتفال أقيم كالمعتاد في مدينة <لوس أنجيلوس> بولاية <كاليفورنيا> الأميركية، وفاز فيلم <مونلايت> من اخراج <باري جنكينز> بجائزة <أفضل فيلم> بعدما أعلن خطأ عن فوز <لالا لاند>، كما فاز فيلم <الخوذ البيضاء> بجائزة <أفضل فيلم وثائقي قصير> وهو يتناول عمل الدفاع المدني في سوريا خلال الحرب، كما فاز الفيلم الإيراني <البائع> للمخرج <أصغر فرهادي> بجائزة <أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية>.

ويروي فيلم <مونلايت> قصة صبي أميركي أسود اعتنق الدين الاسلامي وكافح للوصول الى موقع حساس في <ميامي>.

كما فاز <داميين شازيل> بجائزة <أوسكار ــ أفضل مخرج> عن <لالا لاند> ليصبح بذلك أصغر سينمائي يفوز بهذه المكافأة، فيما فاز فيلم <زوتوبيا> بجائزة <أفضل فيلم رسوم متحركة>.

وفازت <إيما ستون> بجائزة <أوسكار ــ أفضل ممثلة> عن دورها في الفيلم الاستعراضي الغنائي <لالا لاند> الذي تغني وترقص فيه.

وفاز <كايسي أفليك> بجائزة <أوسكار ــ أفضل ممثل> عن دوره في الفيلم الدرامي <مانشستر باي ذي سي> الذي يؤدي فيه شخصية رجل مصاب بالاكتئاب يضطر الى الاهتمام بابن شقيقه.

كما فازت <فايولا ديفيس> بجائزة <أوسكار ــ أفضل ممثلة في دور ثانوي> عن دورها في <فنسيز> المقتبس عن مسرحية لـ<أوغست ويلسن>.

وفاز <ماهير شالا علي> بجائزة <أوسكار ــ أفضل ممثل في دور ثانوي> عن تأديته دور تاجر مخدرات في الفيلم الدرامي <مونلايت> ليصبح بذلك أول ممثل مسلم يفوز بإحدى هذه الجوائز العريقة.

كما كوفئت <الخوذ البيضاء> التي يعتمرها الدفاع المدني الناشط في مناطق تسيطر عليها المعارضة في سوريا، بنيل فيلم <ذي وايت هلمتس> الذي يتناول عملها المحفوف بالمخاطر، جائزة <أوسكار ــ أفضل فيلم وثائقي قصير>، وقد تلا مخرج الفيلم <أورلاندو فون إينسيدل> كلمة قصيرة لرئيس <الخوذ البيضاء> رائد صالح الذي لم يتمكن من الحضور الى الولايات المتحدة وقال: <لقد أنقذنا أكثر من 82 ألف مدني>، داعياً جميع الذين يصغون إليه الى العمل من أجل الحياة ومن أجل وقف نزيف الدم في سوريا ومناطق أخرى في العالم.

وفاز الفيلم الأميركي <أو جاي: مايد إن أميركا> (أو جاي: صنع في أميركا) الذي يتحدث عن لاعب الكرة الأميركي السابق <أو جاي سيمبسون> والذي أصبح لاحقاً محور تحقيق في جريمة قتل زوجته السابقة وعشيقها، إحدى أشهر جرائم القتل في تاريخ الولايات المتحدة، وقد تمت تبرئته منها، لتتم إدانته بعد ذلك بجريمة سطو مسلح لا يزال يقضي عقوبة سجن بسببها.

كما فاز <البائع> بجائزة <أوسكار ــ أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية>، فيما قاطع مخرجه <أصغر فرهادي> احتفال توزيع هذه الجوائز في هوليوود احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> منع مواطني بعض الدول من دخول الولايات المتحدة.

وفي بيان تلي باسمه، أكد <فرهادي> انه لم يحضر تضامناً مع الأشخاص الذين <لا يحترمهم> قرار <ترامب> الذي علقه القضاء الأميركي.

وقد نظم <فرهادي> الذي سبق له أن فاز بجائزة <أوسكار ــ أفضل فيلم ناطق بلغة اجنبية> عن <انفصال> العام 2012، عوض ذلك عرضاً مجانياً لفيلم <البائع> لآلاف الأشخاص في ساحة <ترافلغار سكوير> في لندن.

casey-affleck emma-stone-0 mahershala meryl-streep-4 o-RYAN-GOSLING-2017 oscar oscar-1 oscar-2