21 September,2018

جنبلاط مع الحوار لتحصين التسوية الى ان يعود حزب الله من سوريا!

 

وليد جنبلاطكرر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط نصيحته الى الأطراف اللبنانيين كافة بـ<الحوار> في ما بينها بهدف <تحصين> التسوية التي تحققت قبل أكثر من سنة وفق معادلة العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية والرئيس سعد الحريري رئيساً للحكومة، معتبراً ان هذا الحوار لا بد منه الى أن تنتهي الحرب في سوريا ويعود حزب الله منها، لاسيما وان الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله أكد ان حزبه انسحب من العراق وهو غير موجود في اليمن خصوصاً ان أزمة اليمن تتجاوز حدود لبنان وهي شائكة وكبيرة ومرشحة للتفاعل بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ولا يخفي النائب جنبلاط أمام زواره ارتياحه لكون بيان <النأي بالنفس> الذي صدر عن مجلس الوزراء الأسبوع الماضي، لم يأتِ على ذكر مسألة نزع سلاح المقاومة لاسيما وان الظرف غير ملائم حالياً للحديث عن هذا الموضوع، تاركاً للحزب أن يبادر في الوقت المناسب الى طرح ملف سلاحه على النقاش.

وفي رأي الزعيم الدرزي ان حزب الله معني بتطبيق <النأي بالنفس> تلقائياً وهو قادر على تقديم الضمانات المناسبة لذلك.