21 November,2018

جنبلاط: مبادرة الحريري ــ فرنجية مجمدة حالياً... لكنها لم تسقط بعد نهائياً!

 

وليد-جنبلاط    أبلغ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط نواب <جبهة النضال الوطني> ان مفاعيل <لقاء باريس> بين الرئيس سعد الحريري والنائب سليمان فرنجية مجمدة في الوقت الراهن بعد وصول <المبادرة> الى ما يمكن وصفه بـ<الحائط المسدود>، من دون أن يعني ذلك سقوط المبادرة نهائياً. وقال انه سيشارك الرئيس نبيه بري رغبته في تفعيل العمل الحكومي في الفترة الراهنة وانه طلب الى الوزير وائل أبو فاعور إثارة هذه المسألة مع الرئيس تمام سلام بعد الانتهاء من عطلة الأعياد.

    وفيما حمّل النائب جنبلاط إيران مسؤولية رفض مبادرة الرئيس الحريري حيال النائب فرنجية على رغم موافقة السعودية عليها، دعا الى فصل الوضع في لبنان عن أزمات دول المنطقة والحلول المقترحة لحلّها لأنها ستأخذ وقتاً طويلاً قبل الوصول الى حلول عملية في كل من سوريا والعراق واليمن. واقترح جنبلاط على حزب الله القبول بـ<تسوية جزئية> تنهي الأوضاع الشاذة في المؤسسات الدستورية وتفتح الباب أمام تفاهمات سياسية على الأمور العالقة.

    وأقر جنبلاط أمام نوابه انه سعى مع آخرين لم يسمهم، الى البدء بحسم مسألة الانتخابات الرئاسية والباقي يأتي تباعاً، إلا انه لم يوفّق في مسعاه، متسائلاً ما إذا كانت الحاجة لعقد <دوحة جديدة> للوصول الى حلول وتفاهمات في المستقبل.