17 November,2018

جنبلاط اعتمد سياسة ”النأي بالنفس“ في الانتخابات الجامعية بطلب من تيمور!

 

وليد وتيمور جنبلاطفي خطوة فاجأت الأوساط السياسية والطالبية، أوعز رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الى مصلحة الطلاب في الحزب بعدم خوض الانتخابات الطالبية الجامعية تفادياً للتحالف مع أي طرف ضد آخر. وبرر النائب جنبلاط طلبه بأن أي تحالف مع فريق سياسي ضد آخر سوف يؤدي الى مواجهات وصدامات في الجامعات لاسيما بعد استشراء الحالات الطائفية والمذهبية.

وفيما رأت مصادر في الحزب التقدمي الاشتراكي ان رئيسه اعتمد سياسة <النأي بالنفس> في الانتخابات الجامعية، قالت مصادر نيابية في الحزب ان النائب جنبلاط اتخذ قراره بناء على طلب من نجله تيمور جنبلاط الذي قيّم الوضع الطالبي ورأى ان الاصطفاف مع أي حزب أو حركة طالبية سوف يعني خروجاً لجنبلاط عن اصطفافه الوسطي الذي ميزه عن غيره من الأحزاب اللبنانية، والمرحلة الراهنة تفرض أن يبقى في الموقع المعتدل والوسطي نفسه في انتظار بلورة المشهد السياسي في المنطقة الذي ستكون له، في رأي جنبلاط، تداعيات على الساحة اللبنانية تتطلب التنبه والحذر خوفاً من تجدد الخلافات الداخلية والتي يمكن أن تكون شرارتها في الانتخابات الطالبية الجامعية.