26 September,2018

جنبلاط ألغى المهرجانات الحزبية في عاليه والمختارة ”التي لا طائل منها“!

 

جنبلاطبرر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط القرار الذي اتخذه بإلغاء المهرجانات الانتخابية التي كان دعا إليها الحزب في الجبل، بأن لا معنى لها أو جدوى في ظل القانون الانتخابي الجديد الذي يستوجب ــ حسب جنبلاط ــ نمطاً آخر من التعاطي. واعتبر أن مثل هذه المهرجانات التي كانت مقررة خصوصاً في عاليه والمختارة لا تسبب سوى الفوضى العبثية والحماسة الزائدة ما يشتت الاهتمام والطاقات في اتجاهات لا طائل منها.

واقترح جنبلاط استبدال المهرجانات بلقاءات في القرى والبلدات مع الأهالي لتعليمهم على طرق التصويت وتوزيع الصوت التفضيلي لاسيما وان مجموعات من الناخبين لم يعرفوا بعد كيف سيصوتون في 6 أيار (مايو) المقبل.

وكان النائب جنبلاط اعتذر عن مشاركة الرئيس سعد الحريري في الزيارة التي قام بها الى اقليم الخروب الأسبوع الماضي قائلاً: <لم تكن هناك ضرورة لوجودنا الى جانبه هناك… لقد دعاني قبل يوم من الزيارة لكنني اعتذرت لأني لمست أن مضمون الدعوة يحمل طابعاً فئوياً وتفضيلياً يُستنتج منه ان الاحتفال هو لتيار <المستقبل> فقط وكأن المطلوب أن نكون ملحقين به أو ضيوفاً عليه. وهذا الأمر لا يمكن القبول به>.