15 November,2018

جـامـعـــــة الـقـــديـس يـــــوسـف تـكــــرّم الشيــخ غســان عســاف  

11جرياً على عادة جامعة القديس يوسف في تكريم شخصية واحدة كل عام تتميز بمجال عملها وتتخطى المهنية البحت الى جانب مساهماتها الايجابية في التطور الاجتماعي والثقافي، أقامت جامعة القديس يوسف في فندق <فينيسيا> احتفالاً تكريمياً برئاسة رئيس الجامعة البروفيسور سليم دكاش لرئيس مجلس ادارة ومدير عام بنك بيروت والبلاد العربية الشيخ غسان عساف تقديراً لعطاءاته وانجازاته في القطاع المصرفي.

حضر الاحتفال عدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ونواب وسفراء وعمداء الكليات والهيئات التعليمية في الجامعة.

واستهل البروفيسور دكاش الاحتفال بكلمة نوّه فيها بجهود فرد من المجتمع اللبناني راكمت أعماله نتائج حسنة تستحق التوقف عندها والإشادة بها، وكذلك بالتزام الأشخاص بالمبادئ والقيم الراقية في المجتمع اللبناني. كما تحدث البروفيسور دكاش عن أعمال المحتفى به وبصماته التي أغنت الاقتصاد اللبناني كرجل أعمال وقطب مصرفي، إضافة الى الجوانب المتعددة لمساهمات الشيخ عساف الاجتماعية والانسانية والثقافية التي تكمل المشهد وتقدم تمايزاً استحق اختيار الجامعة له كشخصية العام 2016.

بدوره توجه الشيخ غسان عساف بالشكر لجامعة القديس يوسف على مبادرتها التكريمية، وأعرب عن تقديره للجائزة من مؤسسة قل نظيرها في لبنان والشرق الأوسط، لناحية العراقة والعلم والتطور والريادة الفكرية. وشدد على أن تاريخ الجامعة متمثل بسير الشخصيات الأهم في تاريخ لبنان من سياسيين وباحثين وعلماء ورجال أعمال نهلوا كلهم من صرح تربوي هو من الأهم في لبنان.

ووصف جامعة القديس يوسف بأنها جامعة تجمع كل اللبنانيين من كافة انتماءاتهم الدينية والسياسية. فليس من باب المصادفة ان يكون هذا الحرم الجامعي الحاضنة الأساسية للحركات الوطنية التي أفضت الى تحقيق استقلال لبنان.

وتناول الشيخ عساف بعد ذلك مسيرته في القطاع المصرفي وقال: <لم يغب عن ذهننا أبداً أن سر نجاح <BBAC> ونموه المستدام ليس سببه نمو الميزانية وزيادة الأرباح فقط، انما هو الاهتمام بشؤون البلد والمجتمع والسعي الى تحسين أوضاع الناس الاقتصادية وعلى حمايتهم من المخاطر والمطبات>.

ثم تحدث الشيخ عساف عن الأثر الذي تركته العائلة التي ترعرع بها وبشكل خاص نهج والده المرحوم الشيخ توفيق عساف، الذي بدوره كان له تأثيره في المجتمع اللبناني من خلال الأدوار العديدة التي لعبها كصناعي ومصرفي وكذلك كرجل سياسية. وأضاف: <ومن هذه الثقافة التي انطلقت منها، أشعر ان مساهمة المؤسسة في شؤون المجتمع التنموية انما هي واجب علينا ومن ضمن مسؤولياتنا الأساسية، فليس غريباً أن يكون شعار المصرف الذي اعتمدناه والذي نسعى الى تحقيقه هو <الاهتمام بالفعل>.

في ختام الاحتفال قدم البروفيسور سليم دكاش رئيس الجامعة درع تقدير تكريماً للمحتفى به.

22 33 66 5574