25 September,2018

جسور مقطوعة بعد انتخابات السودان بين البشير والمعارضة!  

مريم-صادق-المهدي    الرئيس السوداني الفريق عمر البشير حصل على ولاية رئاسية خامسة في انتخابات لم يطعن فيها أي مراقب من خارج السودان. إلا ان قطب المعارضة السيدة مريم صادق المهدي التي قاطعت الانتخابات، مع القطب المعارض الآخر ياسر عرمان صاحب شعار <ارحل> من اقليم دارفور، لا ترى ان فوز البشير في هذه الانتخابات يعني انطفاء شعلة المعارضة. وقالت في حديث مع إذاعة <مونت كارلو>:

    <وإذا كان الرئيس البشير قد دعا الى طاولة حوار وطني بعد الانتخابات، فهو حوار الاذعان، لأن حزب المؤتمر الوطني الحاكم كان وحيداً في الساحة الانتخابية، ولذلك قاطعناه ترشحاً وانتخاباً، بعدما كان دعا الى الشيء نفسه في الانتخابات الماضية ولم تحصل أية ايجابيات. وإذا كان عمر البشير قد أطلق سراح شخصيتين معارضتين مؤخراً فهذا غير كافٍ لاثبات حسن النية>.