15 September,2019

جريصاتي يفتتح غابة أرز الفنانين في كفردبيان بالتعاون مع جمعية “Green Cedar Lebanon”!

إفتتح وزير البيئة فادي جريصاتي ورئيسة وأعضاء جمعية < Green Cedar Lebanon> باسكال شويري سعد ولارا حنا الدبس وكاتي تيّان غابة أرز الفنانين في كفردبيان التي تضمّ الف شجرة أرز بحضور النواب شامل روكز وإدغار معلوف وروجيه عازار ونعمت افرام وانطوان بانو ورئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز والوزير السابق زياد بارود ورئيس نادي الصحافة بسام ابو زيد ورئيس بلدية كفردبيان بسام سلامة ورئيسة جمعية الثروة الحرجية والتنمية سوسن بو فخر الدين ورئيسة جمعية <رودز فور لايف> زينة قاسم وعدد من الفنانين الذين رسموا الأرزة قبل أشهر وعدد من الاعلاميين والناشطين البيئيين.

وقد قصّ الوزير جريصاتي والحاضرون الشريط عند مدخل الغابة على وقع النشيد الوطني ثم على وقع الموسيقى وقصيدة للفنان رودي رحمة عن الأرز.

تحدثت السيدة شويري، وقالت: <بين بيروت حيث اجتمعنا قبل خمسةِ أشهر، وكفردبيان حيث نجتمعُ اليوم حكايةُ حلُم ٍ يتحقق وحكايةُ أرزةٍ ستكّلِلُ هذه التلالَ الجميلة عنفواناً وعزّةً وكرامةً، وكأني بكل أرزة من هذه الأرزات التي رسمَها فنانون لبنانيون وعالميون في احتفالٍ فريدٍ من نوعه قدّموا فيه فنَّهم في خدمةِ البيئةِ في لبنان، تغنّي كما غنّت فيروز <خدني على تلاّت هالحلوة خدني على الارض اللي ربّتنا… هون السماء قريبة وبحبك يا لبنان>.

واضافت: <أيها الاصدقاء التزمنا معكم زرعَ <غابة أرز الفنانين>… واليوم نحن مجتمعون لنشهدَ ولادةَ هذه الغابة في كفردبيان، حيث زرعنا بفضل دعمِكم 1000 شجرة أرزٍ لبناني، ارتفاع كل أرزة منها متر ونصف المتر على الاقل، في مِنطقةٍ كانت تُعرَف بأنها منطقةٌ جرداء… ولكنها بعد اليوم ستُصبحُ خضراء وستحتضنُ رمزَ بلادِنا وستُعرفُ <بغابة أرز الفنانين>، مؤكدة ان إنجازَ هذه المرحلة من المشروع هو الدليلُ الحيُ على عزمِنا وعزمِ كلِ من ساهمَ في رسم ِلوحة.. وكلِ من ساهمَ بشِراءِ لوحة.. وكلِ من تبرّعَ لاعادةِ اللونِ الأخضر إلى ربوعِ بلادنا التي كانت وما زالت مصدرَ فخرِنا وفرحِنا. وهذه الحملةُ هي الدليلُ على أننا لن نيأسَ من متابعةِ مسيرةِ إعادةِ لبنانَ الأخضر على الرغم من كل العراقيل وعلى الرغمِ من الوضعِ الحالي السيء في البلاد>.

 وكانت كلمة للوزير جريصاتي قال فيها: <باسكال لارا وكاتي 3 نساء لديهن امكانيات كبيرة كان بإمكانهنّ تمضية النهار وهن يشربن القهوة أو يتنقّلن ويعملن <Shopping> إنما كان قرارهن أن يلتزمن بقضية معينة، وقد أمضين سنوات وهن يعملن على هذه القضية وعلى هذا الحلم، هذه هي الايادي البيضاء والتي اصبحت حالياً ايادي خضراء، وهذه الايادي نحن بأمسّ الحاجة لها في لبنان، وأنتنّ اليوم تشكلن علامة فارقة، علامة التزام المجتمع المدني الذي لا ينتظر الدولة كي تفعل شيئاً بل قرّر أن يسبق الدولة ويعمل أكثر منها، وقرّر أن يغيّر هو الدولة لتصبح هذه الدولة تشبهه وليس العكس، وبقدر ما اشكركن يبقى قليلاً وقلت لكن منذ اليوم الاول لتعارفنا إن شراكتنا لن تتوقف لآخر يوم في وزارة البيئة وأنتم في قلب الوزارة، وأغتنم الفرصة لأقول إنني طلبت قبل اسابيع مساعدتهن لتنفيذ مشروع اعادة التدوير للافضل <upcycling> حيث ليست لدينا الامكانات لتنفيذه فأبدت لارا وباسكال وكاتي كالعادة كل تجاوب. هذا المشروع مهم جداً ويجب أن تتغيّر نظرتنا للنفايات وبالتأكيد صار الوقت، ونأمل أن يكون هذا المشروع نجاحاً اضافياً ونجمة تضعونها على أكتافكن>، موجهاً التحية للفنانين المشاركين ولبلدية كفر ذبيان، كاشفاً انه يخوض معركة كبيرة جداً لحماية ما يُسمى ممر الأرز <Corridore des Cedres> وطريق القمم، وقال: هذه مسألة أدفع ثمنها بشكل كبير ولاسيما بالشخصي وأتعرّض لكثير من الضغط لأن هذه المنطقة هناك من يريد أن يقيم فيها اشياء أخرى، هناك مخططات لمقالع وكسارات لاطماع بعض الناس وهناك مافيا كبيرة جداً ليست موافقة على أن هذه المنطقة من القمم والتي هي ممر الأرز وهي أرث ملزمون بالحفاظ عليه مهما كلّف الامر، واعداً ومتعهداً أنه مهما تعرّض لضغوط لن يهرب ولن يتراجع عن حماية ممر الأرز.