23 September,2018

جدل في فرنسا بسبب "يوم الحجاب"!

image

دار جدل في فرنسا، الأربعاء، بعد مبادرة تدعو الفتيات إلى ارتداء الحجاب في أحد المعاهد الكبيرة في البلاد.
وبينما أكدت الطالبات المنظمات للمبادرة أنها سعت لفتح المجال للنساء المحجبات للتعبير عن ذاتهن، استنكرت أقطاب سياسية وفكرية هذه المبادرة.
وأطلق مبادرة “يوم الحجاب” عبر “فايسبوك” مجموعة طلاب في معهد العلوم السياسية في باريس، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”.
ووزعت عشرات الطالبات منشورات في بهو المعهد أمام طاولة مغطاة بحجابات ومناديل.
وقالت ليتيسيا التي شاركت في الفعالية، إن هدف المبادرة توعية الناس وفتح النقاش وإفساح المجال للنساء المحجبات للتعبير لا سيما أنهن غالباً ما يشكلن محور النقاش من دون أن يتم الاستماع إليهن.
من جانبها، لاحظت إحدى الطالبات التي ارتدت الحجاب أن الناس من حولها بدأوا ينظرون إليها استنكاراً.
وفي المقابل، لاقت المبادرة استنكاراً شديداً لدى الطبقة السياسية وعلى شبكة الإنترنت.
وغرّد الفيلسوف “برنار هنري ليفي” على “تويتر” أن “يوم الحجاب في كلية العلوم السياسية: متى يوم الشريعة؟ ويوم الرجم؟ ويوم العبودية؟”.
وأعربت شخصيات معارضة يمينية عن “رفضها” للمبادرة.
واعتبرت إدارة معهد العلوم السياسية في بيان أن نقل هذا النقاش إلى داخل المعهد “مشروع”، لكن إقامته داخل معهد العلوم السياسية لا يعني أنه ينال أي دعم منه.
وتمنع السلطات الفرنسية، باسم العلمانية الرموز الدينية في المدارس، لكنها تسمح بالحجاب في حقل التعليم العالي.