19 September,2018

“جدار العار” للبيع..؟!

image

عرض رئيس مجلس إدارة “المؤسسة اللبنانية للإرسال” (LBCI) بيار الضاهر، شراء الجدار الذي كان فاصلاً بين السرايا الحكومية والمتظاهرين، والذي يعرف بـ “جدار العار”، فأبلغ أحد المسؤولين في الدولة، ثم قام المسؤول بالاتصال بالمقاول جهاد العرب، إلا أن الأخير أجاب بأن القرار ليس عنده، بل لدى رئيس الحكومة تمام سلام.
واذ اشارت جريدة “السفير” إلى أن عدد “بلوكات” الجدار 32، فيما طلب الضاهر، شراء عشرة “بلوكات” بالسعر الذي يحدد، ونفى الضاهر لـ”السفير” أن يكون قد ترك السعر مفتوحاً، بل قال لهم إنه سيشتري الجدار كله، وليس 10 بلوكات، إذا كان السعر مناسباً، مؤكداً أن العرض لم ينجح، ليس لأسباب مالية، بل لأن رئيس الحكومة رفض الموضوع رفضاً قاطعاً، وهو يحترم قراره.
وأوضح الضاهر أن الدافع لشراء الجدار هو رمزيته، وكان سيحتفظ به في مكان تاريخي، لما يمثله من محطة بارزة في تاريخ لبنان، تتمثل بالرسومات والشعارات التي ملأت الجدار.