20 September,2018

تنظيم "الدولة الإسلامية" يدخل "كوباني"  

daesh-iraq-usa-l-economiste-maghrebinأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مسلحي “تنظيم الدولة الإسلامية” تمكنوا من دخول بلدة كوباني (عين العرب) بعد أن خاضوا معارك مع القوات الكردية التي تدافع عنها.

وقال المرصد إن الاشتباكات العنيفة في البلدة أسفرت عن وقوع عدد من القتلى.

وأضاف أن اشتباكات تدور بين مقاتلي التنظيم والقوات الكردية في وسط المدينة الواقعة على الحدود مع تركيا، والتي سبق أن شهدت معارك عنيفة في أواخر 2014.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين طبيين في كوباني أن 12 شخصا قتلوا، وأصيب 70 آخرون الخميس في انفجار سيارة ملغومة، وهجمات شنها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة.

وكانت القوات الكردية قد دحرت مسلحي “تنظيم الدولة” في بداية السنة، وحازت المعارك في البلدة على تغطية إعلامية واسعة.

وكان تنظيم الدولة قد تكبد هزائم أخرى أمام القوات الكردية بعد هزيمته في كوباني.

وقد أعلنت وحدات الحماية الشعبية الكردية في بداية الأسبوع أنها استولت على بلدة عين عيسى التي تبعد 50 كيلومترا عن مدينة الرقة، التي تعتبر “عاصمة” لما يسميه تنظيم الدولة “دولة الخلافة”.

وقبل ذلك سيطرت وحدات الحماية على تل أبيض، وبذلك قطعت خط إمدادات رئيسيا لتنظيم الدولة، وربطت الجيوب التي تسيطر عليهها وحدات الحماية على انتداد الحدود مع تركيا.

وقال التلفزيون السوري الخميس إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يطردون السكان من منازلهم في منطقة النشوة في الحسكة بشمال شرق البلاد.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد قال في وقت سابق إن مقاتلي التنظيم انتزعوا السيطرة على مناطق في مدينة الحسكة من أيدي القوات الحكومية في اشتباكات دارت خلال الليل.

وأضاف أن 50 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وأفراد الجيش السوري قتلوا فيما وصف باشتباكات ضارية مع الجيش السوري.

ونقل المرصد عما وصفه بمصادر موثوق بها تأكيدها أن التنظيم “وصل إلى شارع المدينة الرياضية والمقابل للسجن المركزي وفرع الأمن الجنائي، بعد سيطرته على أحياء النشوة والشريعة وصولاً إلى شارع المدينة الرياضية في جنوب وجنوب غرب مدينة الحسكة.”

ويذكر أن وحدات حماية الشعب الكردي تسيطر على بعض أجزاء المدينة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري سوري نفيه استيلاء مسلحي تنظيم الدولة على مناطق من الحسكة من الجيش السوري.

وأضاف المصدر إن الجيش صد هجوم التنظيم.

وحسب المرصد، فهذا الهجوم هو الرابع للتنظيم على مدينة الحسكة منذ نهاية شهر مايو/ آيار الماضي.

وأضاف أنه قتل حتى الآن 20 من مسلحي التنظيم و30 من أفراد الجيش السوري والقوات الداعمة له.

وتتوزع السيطرة على الحسكة بين الجيش السوري والأكراد.