13 November,2018

تكريم حسن يوسف وشويكار وايناس الدغيدي مع جوائز بقيمة مليون و146 ألف جنيه في افتتاح ”المهرجان القومي للسينما“ بدورته  العشرين    

 

سناء-شافع-يصافح-لبلبة-وااقبال-بركة افتتح وزير الثقافة حلمي النمنم <المهرجان القومي للسينما المصرية>، بحضور عدد من الفنانين ورئيس المهرجان المخرج سمير سيف، وبدأ الافتتاح الذي قدمته الفنانة نجلاء بدر بالفيلم الوثائقي <السينما أجوان> من رؤية وإعداد الدكتور مجدي عبد الرحمن، وبعرض غنائي راقص بعنوان <الحلم> سيناريو وإخراج المخرج المسرحي محمد مرسي.

وعقب الفيلم حيا القائمون على المهرجان الفنانين الراحلين عام 2016: مديحة سالم، سعيد طرابيك، مطاوع عويس، حمدي أحمد، عبد العزيز مكاوي، ممدوح عبد العليم، فيروز (المصرية)، سيد زيان، حمدي السخاوي، محمد كامل والمخرج محمد خان.

وبعد ذلك صعد رئيس المهرجان المخرج الدكتور سمير سيف، وقال: نلتقي مجددا في عيدنا عيد الأسرة، وأشعر بابتهاج شديد جدا فالسينما المصرية هي التي تحفظ تراثنا، وأشعر أن الدولة استشعرت أهمية السينما، ولذلك تهتم وتدعم، وفي مهرجاننا اليوم نهدي الدورة لمخرج أحب السينما واضاف إليها الكثير، وهو المخرج الكبير محمد خان، ونحتفل أيضا بمرور 100 عام على ميلاد المخرج الكبير حلمي حليم، ومن بين 20 فيلما هناك 9 أفلام هي الأولى لمخرجيها، وأشكر الوزير النمنم لدعمه الدائم للمهرجان، وأشكر الدكتورة نيفين الكيلاني والدكتورة إيناس عبد الدايم.

 وقال حلمي النمنم وزير الثقافة في كلمته: كل عام والسينما المصرية في حال أفضل، ويسعدني أن أفتتح هذه الدورة التي زاد عدد الأفلام فيها عن العام الماضي، وكان 14 فيلما، أما هذا العام فقد ازداد العدد، لافتا إلى أن السينما تبحث دائماً عن الجمال، وهي الفن القادر على مخاطبة كل الطبقات، ولا بد للسينما والثقافة بشكل عام الخروج إلى الشارع، الفنان-سناء-شافع-يصافح-وزير-الثقافةفهي الفن الأول لمخاطبة الناس.

 بعد ذلك طلبت الفنانة نجلاء بدر مقدمة حفلة الافتتاح صعود أعضاء لجنة التحكيم التي تضم عدداً كبيراً من السينمائيين، وفي لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة نجد الكاتبة الصحافية إقبال بركة رئيسة، وعضوية الفنانة لبلبة والفنان سناء شافع والمخرج شوقي حجاب والموسيقار هاني شنودة والناقد كمال رمزي والمونتيرة الدكتورة تماضر نجيب والمصور محسن أحمد والمنتج الفني الدكتور إبراهيم الشايب، أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة والتسجيلية والتحريك فتضم سمير فرج رئيساً وعضوية كل من خيرية البشلاوي والدكتورة ليلى عبد العزيز ومحمد صلاح الدين ونادر عدلي والدكتور أحمد فهمي عبد الظاهر ونيفين شلبي، ثم جاءت لحظات التكريم، وكرم المهرجان المونتيرة الكبيرة سلوى بكير ومهندس الصوت جميل عزيز والفنانة شويكار التي تغيبت عن الحضور وتسلم جائزتها المخرج شريف حمودة، كما كرمت المخرجة إيناس الدغيدي والفنان الكبير حسن يوسف الذي نال عاصفة من التصفيق.

وأصدر المهرجان كتباً عن شخصيات المكرمين في هذه الدورة، وهي كتب عن الفنان حسن يوسف أعده محمد عاطف، والفنانة شويكار أعدته ناهد صلاح، والمخرجة إيناس الدغيدي أعده الناقد الكبير علي أبو شادي، وجميل عزيز أعده مجدي عبد الرحمن، وسلوى بكير أعده إبراهيم الموجي، كذلك أصدر كتاباً من سلسلة <الخالدون> عن المخرج حلمي حليم وأعده أحمد شوقي.

وتصل جوائز الدورة العشرين في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة إلى إجمالي 980 ألف جنيه وتمنح لجهة الإنتاج وفي التمثيل والإخراج والسيناريو والتصوير والمونتاج والصوت والموسيقى والتصميم الفني وفي مسابقة الأفلام التسجيلية والقصيرة والتحريك 184 ألف جنيه، لتصل قيمة الجوائز المادية إلى مليون و146 ألف جنيه.

ايناس-الدغيدى-تحمل-درع-التكريم هانى-شنودة-مع-وزير-الثقافة-وسمير-سيف سميرة-عبد-العزيز-ومحفوظ-عبد-الرحمن لبلبة-مع-المخرج-السينمائى-د لحظة-سقوط-الدرع-من-يد-ايناس-الدغيدى نجلاء-بدر هانى-عزيز-وايناس-عبد-الدايم-ووزير-الثقافة-حلمى-النمنم