19 November,2018

”تـــرامـب“: لا نسعــى لتطـبـيــق ”السيناريـــو اللـيـبــــي“ عـلـــى كوريـــــا الـشـمـالـيـــــــة!

trump كيم-جونغ-اونأكدت الولايات المتحدة أنها مستمرة بالتدريبات العسكرية مع كوريا الجنوبية وايضاً مستمرة بالتحضير للقمة بين الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> وزعيم كوريا الشمالية <كيم جونغ أون> المقررة في سنغافورة يوم 12 حزيران (يونيو) المقبل،وقالت المتحدثة باسم البنتاغون <دانا وايت> في مؤتمر صحافي في الاسبوع الماضي: <يمكنني أن أؤكد أن نطاق تدريباتنا لم يتغير، وهي سنوية ويجري تنفيذها منذ زمن بعيد، وتحمل طابعاً دفاعياً، وستستمر>، فيما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض <سارة ساندرز> أن الرئيس <ترامب> مستعد بشكل تام لهذا اللقاء مع <جونغ اون> ولم يتم تغيير أي شيء من جانبنا، ونحن مستمرون بالمضي قدماً في التحضيرات للقمة، متعهدة بأن تواصل الولايات المتحدة ممارسة أقصى ضغوط ممكنة على كوريا الشمالية لإجبارها على نزع أسلحتها النووية.

وكانت كوريا الشمالية قد هددت بإلغاء القمة على خلفية إطلاق الولايات المتحدة مناورات <Max Thunder> المشتركة مع كوريا الجنوبية، والتي تشارك فيها حوالي 100 طائرة حربية منها 8 مقاتلات <الشبح> من نوع <F-22>، تحاكي توجيه ضربات على مواقع نووية وصاروخية في كوريا الشمالية، وعمدت الى الغاء مفاوضات تم التخطيط لإجرائها يوم 16 الجاري مع جارتها الجنوبية على مستوى وزراء.

كما أبدى النائب الأول لوزير خارجية كوريا الشمالية <كيم كيه كوان> رفضه القوي لتخلي بلاده عن سلاحها النووي مستشهداً بما حلّ بليبيا بعد أن سلّمت برنامجها النووي لأميركا عام 2003، الا ان  <ترامب> أكد أن الولايات المتحدة لا تعتزم تطبيق <السيناريو الليبي> في كوريا الشمالية، وقال خلال لقائه مع الأمين العام لحلف الناتو <ينس ستولتنبرغ> إن <النموذج الليبي كان نموذجاً مختلفاً تماماً. نحن دمرنا هذا البلد>، وتعهد بتقديم ضمانات قوية للزعيم  <جونغ أون> في حال التوصل إلى اتفاق بشأن إنهاء برنامجه النووي، وقال إنه سيبقى هناك وسيحكم بلاده وستكون بلاده غنية جداً>.