19 November,2018

تعثر لقاء الأفرقاء  الليبيين في المغرب  

 

لم يكد الأطراف الليبيين يتوصلون الى اتفاق مبدئي حول تشكيل حكومة وحدة وطنية، حتى ظهرت إشكالية تحديد الهيئة التي ستعطي الثقة للحكومة المرتقبة في ظل وجود برلمانيين يتنازعان الشرعية. ويمكن أنصلاح-الدين-مزوار تشكل هذه المسألة عقبة أمام الحوار الليبي الذي يعقد في منتجع الصخيرات جنوب العاصمة المغربية.

وقال صلاح الدين مزوار وزير خارجية المغرب لجريدة <الشرق الأوسط>، إن بلاده تسعى لكي يستمر الحوار الليبي – الليبي، وإن أطراف الحوار واعون بأن هذا الحوار هو الفرصة الأخيرة للتوصل الى اتفاق يحقق استقرار ووحدة ليبيا.

وكان المؤتمر الوطني المنتهية ولايته الذي يهيمن عليه الإسلاميون ويتخذ من طرابلس مقراً له، قد اقترح تشكيل مجلس رئاسيات يضم ثلاثة ممثلين عن مجلس النواب بطبرق وثلاثة ممثلين عن المؤتمر الوطني بطرابلس، للخروج من الازمة، غير أن برلمان طبرق رفض الاقتراح معتبراً انه الجبهة الوحيدة المخولة منح الثقة للحكومة الجديدة ومحاسبتها.