21 September,2018

تظاهرات في البرازيل للمطالبة برحيل "ديلما روسيف"!

109515114221 تظاهر نحو 900 ألف شخص (مليونان بحسب المنظمين) يوم الأحد في مختلف أنحاء البرازيل مطالبين برحيل الرئيسة اليسارية “ديلما روسيف” التي تواجه أزمات سياسية واقتصادية وقضايا فساد.ونزل ما لا يقل عن 866 ألف شخص يرتدون ملابس باللونين الأخضر والأصفر إلى الشارع وساروا بهدوء في جميع أنحاء البلاد، بحسب آخر تقديرات أصدرتها الشرطة، وهذا العدد من المتظاهرين يفوق حجم تظاهرات نيسان الماضي حين نزل 600 ألف برازيلي إلى الشارع، غير أنه أقل من تظاهرات أذار التي شارك فيها مليون إلى ثلاثة ملايين شخص، وفق المصادر.

من جهتهم قدّر المنظمون وهم حركات مدنية يمينية مدعومة من قسم من المعارضة، بـ”مليونين” بينهم مليون في ساو باولو وحدها، عدد المشاركين في 195003984262هذه التظاهرات التي جرت في أكثر من مئة مدينة من هذا البلد الناشئ العملاق في أميركا اللاتينية.

وأوردت الشرطة أن 350 ألف شخص تظاهروا بعد الظهر في جادة باوليستا في قلب العاصمة الاقتصادية للبلاد ومعقل المعارضة، فيما أورد معهد داتافوليا عددا لا يتخطى 135 ألفا، وقالت الحكومة أن التظاهرات “جرت في إطار ديمقراطي”، بحسب بيان لوزير الاتصال لدى الرئاسة “ادينيو سيلفا”.

ولوح المعارضون بأعلام برازيلية مطالبين باستقالة الرئيسة “روسيف” أو إقالتها ورفعوا لافتات كتب عليها “ديلما ارحلي” و”لا للفساد” منددين بالفضيحة المالية السياسية الكبرى حول الفساد في شركة بتروبراس العامة التي كبدت المجموعة النفطية العملاقة أكثر من ملياري دولار من الخسائر.

402682325336