24 September,2018

تطاردني الشائعات بين وقت وآخر ولكنني لا أحفل بها ولا ألتفت إليها! أحب عالم البدو وأحلم بدور فتاة بدوية.

1 غيّرت شيرين عادل اسمها الى شيري بعدما صار الأول اسماً لمخرجة معروفة…

لا تؤمن شيري عادل بالحظ وترى أن النجاح لا يكون إلا بالعمل الدؤوب، فمن خطوة لأخرى يقطع الفنان مشوار الألف ميل. وها هي الآن تتقدم بخطى ثابتة وتقدم ما ترى نفسها فيه وترفض الأعمال التي تشك في جودتها أو التي تشعر أنها لن توفق فيها. ورغم أن الشائعات تطاردها بين الحين والآخر، فإنها لا تلتفت إليها، ولا تعيرها اهتماماً… هي فنانة طموحة ومجتهدة.

وعن طموحاتها وأحلامها وجديدها والمسلسل الذي يعرض لها حالياً على القنوات الفضائية في كل من مصر ولبنان باسم <الخطيئة>، تحدثنا عنه في هذا الحوار وتجيب عن كل الأسئلة.

 ــ حدثينا أولاً عن الجديد الذي يشغلك الآن؟

– ما يشغلني الآن هو تصوير أحداث فيلم <سكر مر> مع مجموعة الشباب وهم أحمد الفيشاوي وهيثم أحمد زكي وأيتن عامر وناهد السباعي ونبيل عيسى وكريم فهمي وأمينة خليل، وهو من تأليف محمد عبد المعطي وإخراج هاني خليفة الذي يعود بهذا الفيلم الى الضوء بعد غياب دام أكثر من 11 عاماً منذ أن قدم آخر أفلامه <سهر الليالي>، وقد انتهينا من تصوير معظم أحداثه.

ــ وماذا عن شخصيتك في الفيلم؟

– أحداث الفيلم تدور حول مجموعة من الشباب وأنا منهم يواجهون مشاكل عاطفية تغير مجرى حياتهم وتدفعهم لاكتشاف واقعهم برؤية مختلفة، فأجسد من خلاله دور شابة مرتبطة عاطفياً بنبيل عيسى وتعاني معه من أزمات كثيرة ومشاكل متلاحقة تتسبب في انفصال كل منهما في النهاية عن الآخر.

 ــ وما الذي جذبك للمشاركة في الفيلم؟

– ما جذبني بالفعل هو وجود مجموعة الشباب الذين أحب العمل معهم مثل أحمد الفيشاوي وهيثم زكي وأيتن عامر وناهد السباعي وكل العاملين في الفيلم بالإضافة إلى أنه يناقش قضية عصرية مهمة جداً وهي مشاكل الشباب من النواحي الاجتماعية والنفسية كافة وكيفية الوصول إلى حلها رويداً رويداً، بالإضافة إلى المخرج وهاني خليفة الذي أثق في عمله. فقد شاهدت له فيلم <سهر الليالي> أكثر من 20 مرة، وهو مخرج متميز ومتمكن، وعودته ستكون مكسباً كبيراً للسينما بعمل قوي كفيلم <سكر مر>.

من <ناريمان> الى <سكر مر>

ــ وماذا بعد <سكر مر>؟

– هناك بالفعل عمل سينمائي آخر ضخم ومع نجم كبير، ولكن لا استطيع الآن أن أتحدث عنه أو أدلي بخصوصه بأي معلومات. فكل ما حدث أن جهة الإنتاج حدثتني بشكل شفهي عن ترشيحي للمشاركة في الفيلم، وأنا أبديت موافقتي مبدئياً ولم أوقع عقده حتى الآن وإذا تم هذا المشروع فسيكون نقلة كبيرة جداً في مشواري الفني كفيلم <حسن ومرقص> ومسلسل <الملك فاروق> حيث لعبت دور الملكة <ناريمان>…

 ــ ولماذا اعتذرت عن مسلسل <أنا عشقت>؟

– عندما اعتذرت العام الماضي عن هذا العمل كان بسبب تعاقدي يومئذٍ على بطولة مسلسل <فرق توقيت> مع تامر حسني ومسلسل <الخطيئة> الذي يصل عدد حلقاته إلى 60 حلقة، فخشيت من عدم التوفيق في تصوير الأعمال الثلاثة، لذلك فضلت الاعتذار.

 ــ لكن يقال ان اعتذارك جاء بسبب مشاكل حدثت بينك وبين جهة الانتاج، فما صحة ذلك؟

– هذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة لأنني إنسانة لا تحب المشاكل ولا أتمنى الخوض فيها، كما أبتعد تماماً عن أي شيء يسبب سوء فهم بالنسبة لغيري، لذلك كنت أتعجب عندما أسمع أيضاً أنني اعتذرت بسبب ضعف المستوى. وأنا لم أقل شيئاً كهذا أبداً، فالمسلسل والدور كانا جيدين والعمل كان متميزاً، لكن اعتذاري كما قلت كان بسبب انشغالي بأعمال أخرى.

 ــ وبعد تأجيل المسلسل هل ستشاركين فيه من جديد؟

2

– أولاً، أنا لا أدري بتأجيل المسلسل واعتذاري عنه كان بشكل نهائي ولا يمكنني الآن المشاركة فيه للأسباب التي أسلفتها سابقاً، وأتمنى التوفيق لكل فريق العمل وتحقيق النجاح الذي يستحقه لأنه بالفعل عمل قوي خصوصاً وانه مأخوذ عن رواية محمد المنسي قنديل.

ــ وماذا عن مسلسل <الخطيئة> (الجزء الثاني)؟

– أوشكت على الانتهاء من تصوير دوري في المسلسل الذي تشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم، مثل شريف سلامة وريهام عبد الغفور وأحمد خليل ونهال عنبر وهبة مجدي ورجاء الجداوي، وهو من تأليف فداء الشندويلي وإخراج أحمد سمير فرج. وأحداث العمل تدور في إطار تشويقي اجتماعي حيث يرتكب أبطال المسلسل خطايا كثيرة، وأنا سعيدة بهذا العمل لأنه يعتمد على الغموض والمفاجآت، فهو يجعل الجمهور أكثر تشوقاً لمتابعة الحلقات بأكملها.

زواج .. وطلاق

ــ وماذا عن دورك في المسلسل؟

– أقدم شخصية فتاة تزوجت عن حب لكنها تكتشف بعد الزواج أن زوجها متعدد العلاقات النسائية وعندما تطلب الطلاق تقع مفاجأة تقلب حياتها رأساً على عقب وترفض فكرة الزواج بشكل نهائي.

ــ كان من المفترض أن تقدمي دور الشريرة في المسلسل، ما سبب رفضك لهذا الدور؟

– رفضته لأنني لم أرَ نفسي في شخصية الشريرة التي أبدعت فيها ريهام عبد الغفور لأن هذه الشخصية بعيدة عني تماماً وعن ملامحي وشكلي.

أنياب الشرّ

 ــ هل يعني ذلك انك ترفضين أدوار الشر على أنواعها؟

– ليس بالمعنى المفهوم لأنني عندما أقدم دور الشريرة سيكون بمقاييس معينة، فكما قلت ان الشر أنواع وله أنياب كثيرة ولن يكون شبيهاً بدور ريهام في مسلسل <الخطيئة>.

 ــ هل تتوقعين نجاح الجزء الثاني كالجزء الأول، فيحقق نسبة مشاهدة عالية؟

– العمل شيق ومثير جداً وأتوقع أن يحقق نجاحاً كبيراً ونسبة مشاهدة مرتفعة، وقد ظهر الجزء الأول على إحدى القنوات المشفرة كعرض أول، واليوم يعرض المسلسل على أكثر من قناة فضائية بين كل من مصر ولبنان ويحقق نسبة مشاهدة عالية، كما أن الجزء الثاني سوف يشهد مفاجآت كبيرة لجميع الشخصيات المشاركة في العمل تجعل المشاهد يتابع جميع الحلقات دون انقطاع.

 ــ هل ترفضين المشاهد الجريئة في أعمالك؟

– بالطبع ارفضها، والجمهور يعرف ما الذي أقدمه وما الذي أرفضه، ولا أحب الحديث في هذه المسألة. أجيد لعب الأدوار الرومانسية وقصص الحب، لكن من الصعب أن أقدم ادواراً جريئة خاصة أنني خجولة بطبعي.

 ــ لماذا لا تسعين إلى نجومية الشباك مثل أي فنانة شابة؟

3

– لأنني أحب التركيز على كل مرحلة في حياتي، فقد عرضت علي أعمال كثيرة اعتذرت عنها. فأنا أبحث عن العمل الذي يطرح قضايا مهمة وكيفية معالجتها حتى لو كان الدور صغيراً، كما أنني أحتاج لأن أكون بجانب نجم إلى أن تأتي الفرصة المناسبة لنجومية الشباك، ولا أنكر أن أعمالاً كثيرة عرضت علي بحيث أكون بطلة مطلقة خاصة بعد نجاح فيلم <حسن ومرقص>، ولكن كما قلت ما زال الوقت مبكراً على هذه الخطوة. أنا فنانة واثقة من خطواتهــــا وجـــــادة في تعاملاتها وبشهادة الجمهور والنقاد استطعت أن أصل إلى مرحلة مهمة من حياتي الفنية وبالتأكيد ســــوف تأتي الفرصة لأقوم ببطولة فيلم بمفردي.

ــ لماذا تطاردك الشائعات دائماً؟

– لا أدري، ولكن في الوقت نفسه لا ألتفت إليها ولا أعيرها اهتماماً لأن الاهتمام والرد عليها سوف يجعلانها تنتشر وتتفشى. الحمد لله ليس عندي ما أخفيه وأعيش حياة عادية جداً كأي فتاة في سني بعيداً عن كوني ممثلة.

 ــ وما هي الأدوار التي تتمنين تقديمها؟

– أتمنى تقديم شخصية الفتاة البدوية التي تعيش في عالم البدو القديم، فمنذ فترة طويلة وأنا أحلم بهذا الدور رغم انني لم أشاهد البدو من قبل ولم أرتبط بالمنطقة نفسها إلا أنها تستهويني دائماً.