14 November,2018

«تسيبــــراس» لــن يخــرج مــن دائــــرة  «اليورو» ويعلن الاصلاح ضد الفساد!

alexis    رئيس وزراء اليونان <اليكسيس تسيبراس> ظاهرة تستحق الدراسة. فقد أقام شعبيته بين الجماهير اليونانية على أساس أنه لن يخضع لإملاءات الاتحاد الأوروبي، ومنها تدابير التقشف المرهق لمعيشة المواطن اليوناني، فإذا الانتخابات البرلمانية المبكرة الأخيرة التي جرت في اليونان يوم 15 أيلول (سبتمبر) المنصرم تعطيه أكثرية الأصوات وتتوجه ملكاً على اليونان ولو بدون تاج..

   وبذلك أتيح لرئيس الحكومة <تسيبراس> زعيم حزب <سيريزا> أن يتفاوض مع الاتحاد الأوروبي من موقع قوي، ولا يضطر الى التهديد بالخروج من دائرة <اليورو> لأن ذلك لن يكون في صالح اليونان إذا عادت الى عملة <الدراخما>.

   وفي حكومة <تسيبراس> الجديدة التي أعلنها يوم 22 أيلول (سبتمبر) المنصرم تحت راية ائتلافية مع المستقلين اليونانيين، عدد من الوزراء الذين جرى اختيارهم بعناية، ومنهم وزير المال <اقليدس نساكالوتوس> الذي تميز في الحكومة السابقة بعدم قطع الاتصال بالدائنين لليونان، والتفاهم معهم على alexis-tsiprasمهل للتسديد.

   كذلك اختار <تسيبراس> للوزارة المكلفة بالمحاسبة العامة الوزير <جورج شولياراكيس> وكان المفاوض الذكي مع الاتحاد الأوروبي في <بروكسيل>. ولأن الدخل السياحي من أهم مصادر الدخل القومي، فقد اختار لحقيبة وزارة السياحة الوزير <جورج ستاناكس> الذي كان الى جانب <تسيبراس> على مدى ثلاث سنوات، وللاصلاح الاداري ومحاربة الفساد اختار <تسيبراس> الوزير <كريستوفوروس فيرنارداكيس> أستاذ العلوم السياسية في جامعة <سالونيك>. وبتطهير الادارة، كما قالت المستشارة الألمانية <أنجيلا ميركل> ، يمكن لرئيس الحكومة <تسيبراس> أن يحقن المصاريف وينهي عهد الانفاق المشبوه!