22 November,2018

"ترامب" يقترب من نهاية السباق الرئاسي الأمريكي

image

نجح المرشح الجمهوري “دونالد ترامب” في اكتساح منافسيه في نيفادا في انتصار يعد الثالث على التوالي في السباق الذي سبؤهله لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الامريكية.
و”ترامب” الذي حقق الفوز في وقت سابق في ولايتي نورث كارولينا ونيوهامشير يسر بخطى ثابتة نحو تمثيل حزبه امام مرشح الديمقراطيين.
وحصل “ترامب” في ولاية نيفادا على 40% من أصوات مؤيدي الحزب الجمهوري فيما جاء “ماركو روبيو” ثانياً ب25 % بينما جاء “تيد كروز” الذي حصل على 21 % من الأصوات أما “بان كارسون” فقد حصل على 8 % و”جون كاسيك” على 4% من الأصوات .
ووفقاً لصحيفة “واشنطن بوست” فان انتخابات نيفادا تتم في شكل مجالس انتخابية، وهي تتيح تعيين 30 مندوباً إلى مؤتمر الحزب الجمهوري المرتقب في يوليو/تموز القادم لاختيار مرشح الحزب لخوض السباق الرئاسي .
واضافت الصحيفة ان ولاية نيفادا تعد من الولايات التي قد تتأرجح بين الحزبين الديموقراطي والجمهوري باعتبار ان المحليات يهيمن عليها الجمهوريون فيما يميل الناخبون للمرشح الديموقراطي.
أما صحيفة “نيويورك تايمز” فقد اشارت الى ان 16 ولاية امريكية تستعد لما يعرف بيوم الثلاثاء الكبير في عمليات اقتراع ستكون هى نقطة الفصل.
واضافت الصحيفة ان الملياردير “ترامب” صاحب التصريحات المثيرة للجدل استطاع ان يحظى باصوات الناخبين المورمون والناشطين في المناطق الريفية وعزل العديد من المسؤولين الجمهوريين والناخبين الكبار .
واشارت الصحيفة ان منافسي “ترامب” يواجهون تحدياً كبيراً لايقاف تقدم “ترامب” وهو تحدي ينتظره منافسيه في انتخابات الثلاثاء الكبير.
وأوضحت الصحيفة إلى أن الناخبين الباحثين عن سياسي جديد فى البيت الأبيض اختاروا “ترامب” وساعدوه في تحقيق الفوز له في ثلاث ولايات على التوالي في السباق التمهيدي للحزب الجمهوري مع التأكيد على ان “ترامب” يمتلك مهارة في الخطاب .
وفي كلمته لانصاره بلاس فيغاس قال إنه لم يكن يتوقع أن يفوز بهذا الدعم الكبير من الناخبين الا انه اكد انه سيواصل مشواره نحو الفوز بتمثيل حزبه في الانتخابات الرئاسية القادمة .
ووصف “ترامب” منافسه الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية “تيد كروز” بأنه كاذب ومضلل بسبب ما نشره المتحدث الرسمى لحملته الانتخابية بشريط فيديو مفبرك لمنافسه “ماركو روبيو” الذي يحظى بمساندة قيادات الحزب الجمهوري ومموليه .
واشارت الصحيفة أن مشوار “روبيو” سيظل محفوفاً بالمخاطر كي يقترب من منافسه “ترامب” الذي يحقق انتصارات متتالية الا ان البعض يرى ان انسحاب “جيب بوش” من السبق الرئاسي يمنح “روبيو” دعماً مالياً وهيكلياً كان يحتاجه بشدة من قادة الحزب.