21 November,2018

"ترامب" يقترب بشعبيته للمرة الأولى من "كلينتون"

image

أفادت استطلاعات للرأي في الولايات المتحدة بأن المرشح المحتمل للحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة “دونالد ترامب” أخذ يقترب من منافسته الديموقراطية “هيلاري كلينتون” من حيث شعبيته.
وبحسب استطلاع للرأي العام قامت به محطة NBC News، وصحيفة Wall Street Journal، يستعد 46% من الأمريكيين حالياً لإدلاء بأصواتهم لصالح “كلينتون”، أما “ترامب” فيدعمه 43% من الناخبين.
ويبيّن ذلك أن الفرق الراهن من حيث الشعبية بين ترامب وكلينتون تقلص إلى 3% فقط، وهو أقل بشكل ملحوظ عن الفرق بـ11% الذي سجل في أبريل/نيسان الماضي. ووفقاً لاستطلاع الرأي العام انخفض مستوى تأييد كلينتون للمرة الأولى إلى أقل من 50%.
وأشار الاستطلاع إلى نمو دعم ترامب الذي أنهى سباقه داخل حزبه الجمهوري وحصل على 86% من الأصوات، مقابل 72% من الأصوات المحصول عليها في منتصف أبريل/نيسان الماضي. أما كلينتون فلم يتغير مستوى تأييدها بين الديمقراطيين بالمقارنة مع الشهر الماضي.
وبموجب استطلاع آخر للرأي قامت به محطة ABC وصحيفة Washington Post، يدعم ترامب 46% من الناخبين، أما كلينتون فيؤيدوها 44% من الأمريكيين.
ووفقاً لمعطيات استطلاع الرأي العام السابق الذي تم إجراؤه في 3 مارس/آذار الماضي دعم كلينتون 50% من الناخبين، وحظى ترامب بتأييد 41% من المواطنين الأمريكيين.
وتجدر الإشارة إلى أن الملياردير “دونالد ترامب” كان يتقدم باستمرار على منافسيه في أثناء الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، الأمر الذي جعل منافسيه في الحزب يوقفون حملاتهم الانتخابية ويعترفون بفشلهم في منافسة ترامب للترشيح عن الحزب لانتخابات الرئاسة الأمريكية.
أما “هيلاري كلينتون” فلا تزال مستمرة في منافستها لزميلها في الحزب الديمقراطي السيناتور “بيرني ساندرز”، متقدمة بذلك على جميع منافسيها. ويرى المراقبون أنها ستكون في النهاية المرشحة للرئاسة الأمريكية عن الحزب الديموقراطي.