20 September,2018

”ترامب“ يصف ”كيم جونغ أون“ بـ”رجل الصواريخ“ و”تيلرسون“ يلوح بالخيار العسكري!

 

دونالد ترامب رئيس كوريا الجنوبيةأعلن المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية أن الرئيسين الكوري الجنوبي <مون جيه-إن> والأميركي <دونالد ترامب> اتفقا خلال اتصال هاتفي يوم الأحد الماضي، على زيادة الضغط من خلال العقوبات على كوريا الشمالية. وقال المتحدث باسم البيت الأزرق <بارك سوــ هيون>، إن <الزعيمين اتفقا على تعزيز التعاون وفرض عقوبات أقوى على كوريا الشمالية حتى تدرك أن تصرفاتها الاستفزازية تؤدي إلى عزلة دبلوماسية وضغط اقتصادي أكبر، مؤكداً إدانتهما بشدة أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية والاتفاق على تعاون البلدين مع المجتمع الدولي لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2375.

وكان <ترامب> قد وصف الرئيس الكوري الشمالي <كيم جونغ أون> بأنه <رجل الصواريخ>، فيما وصف نفسه في وقت سابق بـ<الرجل العسكري العظيم>، وقال في تغريدة على صفحته الرسمية في تويتر يوم الاحد الماضي : <تحدثت مع رئيس كوريا الجنوبية.. وسألته: كيف هو حال رجل الصواريخ.. في كوريا الشمالية طوابير على البنزين.. (هذا أمر) سيئ للغاية>.

 من جانبه أكد وزير الخارجية الأميركي <ريكس تيلرسون> أن الخيار العسكري مع كوريا الشمالية سيصبح الوحيد في حال فشل المساعي الدبلوماسية، وقال إن مجلس الأمن الدولي فرض من خلال قراراته أقسى العقوبات في التاريخ بهدف إعادة كوريا الشمالية إلى المفاوضات والحوار البناء والمثمر>.

من جهتها أوضحت المندوبة الأميركية الدائمة في الأمم المتحدة <نيكي هيلي> إن مجلس الأمن الدولي استنفد الخيارات بخصوص وقف البرنامج النووي لكوريا الشمالية، وقالت لشبكة <سي.إن.إن>: <استنفدنا إلى حد كبير كل ما يمكننا فعله في مجلس الأمن الدولي عند هذه النقطة>، مضيفة أنها ستسعد كثيراً بإحالة القضية إلى وزير الدفاع الأميركي <جيمس ماتيس> وسندرس كل الاحتمالات الأخرى لكن هناك الكثير من الخيارات العسكرية على الطاولة>.