23 September,2018

”ترامب“ يدعو للمفاوضات المباشرة و”نتنياهو“ يرفض الاعتراف بدولة فلسطينية!  

    788632-المؤتمر-الصحفى-بين-ترامب-ونتنياهو-(1)شهد لقاء القمة الذي عقد في الاسبوع الماضي بين الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> ورئيس الوزراء الاسرائيلي <بنيامين نتنياهو> تطابقاً في وجهات النظر حول الصراع في الشرق الاوسط ، حيث قال <ترامب> في مؤتمر صحافي مع <نتنياهو> ان أميركا وإسرائيل تمتلكان قيماً مشتركة، وإن إسرائيل تمثل نموذجاً عالمياً في الحرية والسلام، مشيراً إلى أنه لا يمكن نسيان ما فعله اليهود ووقوفهم في وجه المذابح.

وتحدث <ترامب> عن التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل في ضوء الاتفاق النووي الإيراني ، مؤكداً على أهمية التأكد من قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها، مشيراً إلى أن هناك تاريخاً طويلاً من التعاون بين البلدين، وقال: <هناك أمور غير عادلة تتعرض لها إسرائيل في المجتمع الدولي>، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستدعم اتفاق سلام مع الفلسطينيين عبر المفاوضات المباشرة، لكنه يجب على الجميع أن يسعى للتسوية، موضحاً أنه <إذا استطاع الفلسطينيون والإسرائيليون التوافق حول عملية السلام فإنني سأكون سعيداً بنقل السفارة الأميركية إلى القدس>.

  من جانبه أكد <نتنياهو> على علاقة الصداقة الوطيدة التي تربطه بالرئيس <ترامب> وعائلته، مشيراً إلى أنه يتطلع للعمل مع واشنطن في العديد من القضايا، وطالبه بضرورة دعم موقف إسرائيل لتحصل على مساحة عادلة في المجتمع الدولي، مشيراً الى أهمية دور الولايات المتحدة في الوقوف في وجه إيران ومنعها من أن تمتلك سلاحاً نووياً.

وعن علاقة إسرائيل بالدول العربية قال <نتنياهو>: <الدول العربية في المنطقة لا تنظر إلى إسرائيل كعدو بل أصبحت تنظر إلينا كحليف، وهو شيء لم يحدث من قبل في ولايتي أو في حياتي بأكملها، منتقداً الحديث عن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، متسائلاً: أي دولة تلك التي يتحدثون عنها.. هل يريدون دولة فلسطينية إرهابية؟ معتبراً أن اعتراف الفلسطينيين بدولة إسرائيل هو بداية الطريق إضافة إلى أهمية توقفهم عن تعليم أطفالهم العداء لإسرائيل.