18 July,2018

”ترامب“ يؤكد الانسحاب القريب من سوريا ويكذّب ”ماكرون“!

 

DONALD TRUMPدافع الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> عن قوله <المهمة أنجزت> عقب الضربة التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا بعد الهجوم الكيميائي المزعوم في الغوطة الشرقية يوم السبت الماضي، وهاجم وسائل إعلام أميركية قال إنها استغلت عبارته <المهمة أنجزت> لانتقاد وتشويه الضربة العسكرية، وكتب في تغريدة عبر <تويتر>: <نفذت الضربة في سوريا على أكمل وجه وبدقة عالية، لدرجة أن الطريقة الوحيدة التي استطاعت وسائل الإعلام الكاذبة استخدامها للحط من قدر الغارة كانت استخدامي لتعبير <المهمة أُنجزت>.

وفي هذا السياق أعلن البيت الأبيض أن  <ترامب> ينوي سحب قوات بلاده من سوريا في أسرع ما يمكن وذلك عقب تصريح للرئيس الفرنسي <إيمانويل ماكرون> بأنه أقنع <ترامب> بالبقاء في سوريا، حيث اوضحت <سارة ساندرز> المتحدثة باسم البيت الأبيض يوم الاحد الماضي إن <المهمة الأميركية لم تتغير وأن الرئيس كان واضحاً في أنه يريد عودة القوات للوطن في أسرع ما يمكن>، وقالت: <مصممون على سحق تنظيم <داعش> بشكل كامل وتوفير الظروف التي تمنع عودته، بالإضافة لذلك نتوقع اضطلاع حلفائنا وشركائنا الإقليميين بمسؤولية أكبر عسكرياً ومالياً لتأمين المنطقة>.

وقبل ساعات من بيان البيت الأبيض، أعلن <ماكرون> أنه أقنع <ترامب> بضرورة البقاء في سوريا، وقال إنه أقنعه أيضاً على أن تقتصر الضربات في سوريا على المواقع الكيميائية فقط، مشيداً بالتنسيق الرائع بين القوات المسلحة للبلدان الثلاثة خلال تنفيذ القصف الثلاثي المشترك على الأراضي السورية.

وسبق ان اعلن <ترامب> في اواخر الشهر الماضي، أن بلاده ستنسحب قريباً من سوريا <وتترك الآخرين يهتمون بالأمر>، ما أثار استغراب وزارة الخارجية الاميركية التي أعلنت على الفور أنه لا معلومات لديها بشأن خطط سحب القوات الأميركية من سوريا.