17 November,2018

”ترامب“: ناموا بهدوء فكوريا الشمالية لم تعد مصدر تهديد!

 

donald-trumpأعلن الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> زوال خطر كوريا الشمالية النووي، معتبراً أنها لم تعد تمثل أخطر تهديد للولايات المتحدة، وكتب في تغريدة له إثر عودته من سنغافورة، حيث عقد لقاء تاريخياً مع زعيم كوريا الشمالية <كيم جونغ أون> في الاسبوع الماضي: <يمكن للجميع أن يشعروا اليوم بأمان أكثر منه في اليوم الذي توليت فيه منصبي. لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية…>.

كما عبر  <ترامب> خلال مقابلة تلفزيونية عن رغبته في إعادة جميع القوات الأميركية المتمركزة في كوريا الجنوبية إلى بلاده، لكنه حتى اللحظة لم يبحث هذا الاحتمال، موضحاً أن قضية خفض عدد الجنود الأميركيين في كوريا الجنوبية، لم تبحث خلال اللقاء مع <جونغ أون>، وقال: <لدينا 32 ألف جندي في كوريا الجنوبية، وأود أن أعيدهم إلى ديارهم.. لكن حتى اللحظة لم يناقش هذا الأمر، (لكن) ستتم مناقشته في الوقت المناسب>.

وأضاف: <لم تكن هذه القضية على طاولة المفاوضات.. <كيم جونغ أون> على الأرجح يود ذلك.. أود سحب قواتنا بأسرع ما يمكن لأنها تكلفنا غالياً>.

بالإضافة إلى ذلك، وعد <ترامب> بوقف التدريبات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية في شبه الجزيرة الكورية.

وبالتزامن اوضح وزير خارجيته  <مايك بومبيو>، أن واشنطن تأمل في تحقيق <نزع سلاح واسع> في كوريا الشمالية خلال عامين ونصف العام، وقال: <أنا على ثقة من أنهم يدركون أنه سيكون هناك تحقق معمق من مدى امتثالهم لالتزامات نزع النووي، مشيراً الى أن الاتفاق المبدئي بين <ترامب> و<جونغ اون> لم يشمل كل ما اتفق عليه الجانبان، وهذا يعني أنه لا يزال هناك بعض العمل للقيام به، لكن كان هناك قدر كبير من العمل الذي تم إنجازه ويتجاوز ما كان ينظر إليه في الوثيقة النهائية