15 November,2018

”ترامب“ أمر باغتيال الأسد ويحذر من عنف اليسار إذا فاز الديمقراطيون في انتخابات الكونغرس!

في كتاب بعنوان <خوف> للكاتب والصحافي <بوب وودوارد> ،ذكر الأخير أن الرئيس الأميركي <دونالد ترامب> أمر  وزير دفاعه <ماتيس> باغتيال الرئيس السوري بشار الأسد ، لكن <ترامب> نفى أن تكون هذه الرواية صحيحة.

وكان الرئيس الأميركي <دونالد ترامب>  قد حذر من أن سياساته سوف تنقلب بعنف إذا فاز الديموقراطيون في انتخابات التجديد النصفي المقررة في السادس من تشرين الثاني(نوفمبر) المقبل، وقال لرجال دين من الطائفة الإنجيلية في الاسبوع الماضي إن التصويت استفتاء على حرية التعبير والدين، وهما مهددتان من جانب أناس يتسمون بالعنف، مناشداً الجماعات المسيحية المحافظة من أجل المساعدة، وقال إنهم صوت واحد بعيداً عن فقد كل شيء.

كما اكد <ترامب> خلال الاجتماع أن انتخابات التجديد النصفي ليست مجرد استفتاء عليه فحسب، بل أيضاً استفتاء على دينكم، إنه استفتاء على حرية التعبير والتعديل الأول الضامن للحريات الأساسية، وقال: إنها ليست مسألة تتعلق بما تحب أو تكره، إنها مسألة تتعلق بأنهم سيبدلون كل شيء فعلناه وسوف يفعلون ذلك بسرعة وبعنف. وبعنف. يوجد عنف. عندما تنظر إلى حركة <أنتيفا> إنهم أناس يتسمون بالعنف.

وحركة <أنتيفا>، هي جماعات مناهضة للفاشية تتألف من متظاهري اليسار المتشدد الذين يناهضون أيدلوجية اليمين المتشدد، ويشتبكون معهم دوماً.