23 September,2018

تحذير من سوء استخدام المضادات الحيوية!

image

أطلقت منظمة الصحة العالمية، لمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية حول المضادات الحيوية Antibiotics مسحاً جديداً يشير إلى عدم الوعي لمخاطر استخدام المضادات الحيوية، وبشكل خطير يهدد الصحة العامة.
وأشار المسح إلى أن ما يقرب من ثلثي (64 في المائة) الأشخاص الذين شملهم المسح في 12 بلداً، والبالغ عددهم نحو 10 آلاف شخص إلى أنهم يعلمون أن مقاومة المضادات الحيوية من القضايا التي قد تؤثر عليهم وعلى عائلاتهم، ولكنهم لا يعلمون على وجه التحديد كيف تؤثر عليهم وما يمكنهم القيام به للتصدي لهذه المشكلة.
وعلى سبيل المثال، يعتقد 64 في المائة ممن شملهم المسح، أن المضادات الحيوية قد تستخدم في علاج نزلات البرد والأنفلونزا، على الرغم من أنها لا تؤثر على الفيروسات. ويعتقد ما يقرب من ثلث الأشخاص (32 في المائة) ممن شملهم المسح أنه يتعين عليهم التوقف عن تناول المضادات الحيوية عندما يشعرون بتحسن بدلا من استكمال دورة العلاج الكاملة وفقاً للتوجيهات.
وذكرت الدكتورة “مارغريت تشان”، المديرة العامة للمنظمة أن ارتفاع المقاومة للمضادات الحيوية يمثل أزمة صحية عالمية، وأن الحكومات تدرك الآن أنها تمثل واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الصحة العمومية بعد أن وصلت إلى مستويات خطيرة في جميع أنحاء العالم.
كما أشارت إلى أن مقاومة المضادات الحيوية تحد من قدرتنا على علاج الأمراض المعدية وتقوض الكثير من فرص التقدم في مجال الطب.
وتتزامن نتائج المسح مع إطلاق الحملة الجديدة للمنظمة “المضادات الحيوية: تعامل معها بحرص”، وهي مبادرة عالمية لتحسين استيعابنا للمشكلة، وتغيير طريقة استخدام المضادات الحيوية.
ويقول الدكتور “كيجي فوكودا”، الممثل الخاص للمديرة العامة في مجال مقاومة مضادات الميكروبات أن هذه الحملة تعتبر واحدة من طرق عملنا مع الحكومات والسلطات الصحية وغيرهم من الشركاء للحد من مقاومة المضادات الحيوية. وهذه المشكلة، التي تعتبر واحدة من أكبر التحديات الصحية في القرن الـ21 تتطلب تغييراً عالمياً في سلوك الأفراد والمجتمعات.
وقد شمل المسح المتعدد بربادوس، والصين، ومصر، والهند، وإندونيسيا، والمكسيك، ونيجيريا، والاتحاد الروسي، وصربيا، وجنوب أفريقيا، والسودان وفيتنام.
ومن النتائج التي خلصت إليها منظمة الصحة العالمية بعد المسح:

1-ثلاثة أرباع (76 في المائة) ممن شاركوا في المسح يعتقدون أن مقاومة المضادات الحيوية تحدث عندما يصبح الجسم مقاوماً للمضادات الحيوية. وفي الواقع تصبح البكتيريا -وليس البشر أو الحيوانات -مقاومة للمضادات الحيوية، ويتسبب انتشارها في أنواع العدوى التي يصعب علاجها.
2-يعتقد ثلثاً (66 في المائة) ممن طاولهم المسح أن الأفراد لا يتعرضون لخطر العدوى المقاومة للأدوية عندما يتناولون المضادات الحيوية بالشكل الموصوف لهم شخصياً.
3-نحو نصف من شملهم المسح (44 في المائة) يعتقدون أن مقاومة المضادات الحيوية تمثل مشكلة، فقط لمن يتناولون المضادات الحيوية بصورة منتظمة. وفي الواقع، فإن أي شخص، في أي عمر، وفي أي بلد قد يصاب بعدوى مقاومة للمضادات الحيوية.
4-أكثر من نصف (57 في المائة) من عينات المسح يشعرون بأنه يتعذر عليهم القيام بالكثير لوقف مقاومة المضادات الحيوية، في حين يرى ما يقرب من ثلثي (64 في المائة) من أجابوا على المسح أن الخبراء في مجال الطب سيحلون المشكلة قبل أن تشتد وخامة.