8 December,2019

تحالف عراقي جديد يدعم رئيس الوزراء حيدر العبادي ويقصي نوري المالكي!

 

   عمار-الحكيم-سليم-الجبوريتشكيل تحالف عراقي جديد يستبعد رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي، ويبقي على رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي. وقد أعلن عن هذا التحالف في مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان، بعدما وصل إليها من بغداد عمار الحكيم زعيم المجلس الأعلى الاسلامي ورئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري اللذان أعلنا هذا التحالف مع مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان.

   وبحسب أوساط الجبوري كان هناك مشروع سياسي كبير سيتم الاعلان عنه قريباً. وقال قيادي في المجلس الأعلى الاسلامي: إن دعم دول الخليج العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية <هو ضمانة لنا>.

   والهدف من هذا التحالف الثلاثي جمع قوى سياسية شيعية وسنية وكردية من أجل انقاذ العراق من وضعه السياسي والاقتصادي المتأزم حالياً. وقال قيادي رافق السيد عمار الحكيم ان هذا التحالف الوطني الجديد يضم كذلك الدكتور اياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق زعيم كتلة <الائتلاف العراقية> والسيد مقتدى الصدر، وكان هذا الائتلاف سيشمل زعيم المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي، ولكن الوفاة التي أدركته إثر ذبحة قلبية لم تتح له هذا الانضمام.

   وقد استهل عمار الحكيم وسليم الجبوري زيارتهما للعاصمة الكردستانية أربيل بلقاء غير رسمي مع برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، وعقب الاجتماع أقيمت مأدبة غداء في منزل برهم صالح، حيث تلاقى الفرقاء حول تشكيل هذا التحالف الوطني الذي يقصي نوري المالكي. وكان رئيس الوزراء حيدر عبادي على علم بسير هذه المحادثات، والتقى مساء الجمعة الماضي في بغداد كلاً من عمار الحكيم وأحمد الجلبي قبل وفاته.

   وقال ناطق باسم عمار الحكيم ان نوري المالكي خارج الصورة تماماً، مع علمه بمجريات هذه المباحثات، وان أبرز ما سيبحثه قادة التحالف الجديد هو دعم رئيس الوزراء حيدر العبادي وابقاؤه في منصبه لأنه ليس من الصواب إرباك العملية السياسية بالمطالبة بتغييره.