20 September,2018

تجارة داعش بالنساء.. كرديات يقتلن الشاري قبل الانتحار!

image

دفعت الانتهاكات الوحشية التي يرتكبها تنظيم “داعش” بحق المختطفات في المناطق السورية والعراقية الخاضعة لسيطرته بعض المحتجزات إلى قتل من اشتراهن والانتحار، وذلك وفق ما أفاد به تقرير المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتكشف الممارسات غير الإنسانية عن الانحطاط الذي بلغه التنظيم المتشدد، الذي يعمد عناصره إلى “شراء سبية أو سبايا عدة”، ومن ثم يعرض “بيعهن” على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر “صورة السبية ومالكها وثمنها”، وفقاً للمرصد.
وقال المرصد، وفق ما نشرته شبكة “سكاي نيوز عربية”، إنه نجح في توثيق هذه الممارسات بفضل معلومات حصل عليها من مصادر موثوقة عدة، ويؤكد أن المتشددين يحتجزون الفتيات والنساء في سجون، قبل أن يعمدوا إلى المتاجرة بهن واستغلالهن أبشع استغلال.
وتتطابق المعلومات الواردة في تقرير المرصد السوري مع تقارير كانت منظمات حقوقية قد نشرتها عن معاناة النساء اللائي اختُطفن من المتشددين، قبل أن ينجحن في الإفلات من براثن داعش، ويروين شهادات مروعة عن اغتصابهن واستعبادهن.
وعمليات بيع وشراء المختطفات باتت تجارة مربحة، تدر مبالغ مالية كبيرة على “داعش”، حسب المرصد الذي أشار إلى تقرير أصدره مسبقاً كشف أن التنظيم باع 42 إيزيدية بمبالغ تراوحت بين 500 إلى 2000 دولار أمريكي لكل مختطفة.