14 November,2018

بيروت رابع المدن الأغلى في المنطقة

بيروتحلّت مدينة بيروت في المرتبة الرابعة من بين العواصم العربية كأغلى عاصمة عربيّة عند مقارنتها بمؤشّر أسعار مدينة نيويورك. ورغم الأزمة الاقتصادية في البلد، يبدو ان بيروت لا تزال موضع جذب، بدليل ارتفاع الاسعار النسبي فيها. وقد أظهرت احصاءات أعدّها موقع <نامبيو> في الشهر الجاري أنّ مدينة هاملتون في برمودا هي أغلى مدينة في العالم.

وقد بلغ مؤشر اسعار الاستهلاك في أغلى مدينة في العالم ١٤١,٨٤ (أي أنّ الأسعار في مدينة هاملتون هي أغلى بنسبة ٤١,٨٤ بالمئة من الأسعار في مدينة نيويورك)، تليها مدينة جنيف السويسريّة (نتيجة المؤشّر: ١٣٢,٧٩) ومدينة بازل السويسريّة (نتيجة المؤشّر: ١٣٠,٥٧).

وعلى صعيد إقليمي، برزت مدينة الكويت كأغلى عاصمة عربيّة عند مقارنتها بأسعار مدينة نيويورك، بحيث بلغ مؤشّر أسعار الإستهلاك لديها ٩١,٣٨ (المركز العالمي: ٢٤)، تتبعها الدوحة القطرية (مؤشّر أسعار إستهلاك بلغ ٦٩,٠٢ والمرتبة ٢٢٣ عالميّاً)، تليها أبو ظبي في الإمارات (مؤشّر أسعار إستهلاك بلغ ٦٥,٩٦ والمرتبة ٢٥٣ عالميّاً) ثم العاصمة اللبنانيّة بيروت التي سجّلت نتيجة ٦٤,٢٧ في مؤشّر أسعارها الإستهلاكيّة (المركز العالمي: ٢٦٣)، ممّا يعني أنّ الأسعار في مدينة بيروت هي ٣٥,٧٣ بالمئة أقلّ كلفة من أسعار مدينة نيويورك.