17 November,2018

"بورقيبة" يعود لقلب العاصمة التونسية بعد 29 عاماْ

image

بعد مضي 29 عاماً على إزالته، أعيد تمثال الرئيس التونسي الراحل، الحبيب بورقيبة، إلى مكانه الأصلي في قلب العاصمة التونسية يوم الاثنين 23 مايو/أيار.
ويظهر في التمثال مؤسس الجمهورية التونسية الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، ممتطياً صهوة جواده وملوحاً بيده، وهي حركة يتميز بها بورقيبة عند إلقائه التحية. ونصب التمثال على هيكل رخامي أقيم قبالة مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة.
ومع وصول الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، إلى السلطة في الـ7 من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1987، أزال التمثال بعد 4 أيام من توليه الرئاسة، وتم نقل التمثال إلى مدينة “حلق الوادي” شمال تونس العاصمة، ووضعت سلطات الرئيس الجديد بن علي بدلاً عن التمثال ساعة كبيرة أصبحت رمزاً مميزاً للعاصمة تونس.
وفي 20  مارس/آذار الماضي، أعلن الرئيس التونسي الحالي الباجي قائد السبسي، أنه قرر إعادة التمثال إلى مكانه الأصلي، بعد 29 عاماً.