21 September,2018

”بوتين“: منفتحون للحوار مع”الناتو“ إلا أنهم يرفضون ذلك!

أكد الرئيس الروسي <فلاديمير بوتين> أن بلاده لا تحرك قواتها بعيدا عن حدودها، بينما يقترب حلف الناتو بقواته من الحدود الروسية، مشدداً خلال المؤتمر الصحافي مع نظيره الفنلندي <ساولي نينيستو> في الاسبوع الماضي، على أن <موسكو منفتحة للحوار مع شركائها في حلف شمال الأطلسي، لكنهم يرفضون ذلك>، مشيراً إلى أنه بحث مع نظيره الفنلندي مسألة تعزيز الأمن والاستقرار في شمال أوروبا، وقال: <ندعم مقترح الرئيس الفنلندي حول مسألة رفع مستوى الأمن في الرحلات الجوية فوق بحر البلطيق>.

وأضاف: <تطرقنا إلى عدة ملفات تهم بلدينا منها ثنائية وأخرى دولية وفي مقدمتها مسائل تتعلق بالبيئة>، مشدداً على أن المفاوضات كانت بناءة وموضوعية، وأنها ستساهم بشكل كبير في مواصلة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

ويعول  <بوتين> على دور فنلندا الإيجابي في تطبيع العلاقات بين بلاده ودول الاتحاد الأوروبي، عند ترؤسها للتكتل في دورته المقبلة، حيث قال بهذا الخصوص: <قريباً ستترأس فنلندا مجلس الاتحاد الأوروبي، في النصف الثاني من العام المقبل، نحن نعول على أن فنلندا ستسهم وبشكل كبير في عودة العلاقات إلى حالتها الطبيعية بين روسيا والاتحاد>.

من جهته أكد  <نينيستو> أنه تم التطرق إلى مسائل تهم البلدين بالدرجة الأولى، وقال: <أود التأكيد على أن علاقتنا الاقتصادية تتطور بشكل تدريجي ونأمل أن يستمر ذلك، على الرغم من وجود عجز في الميزان التجاري لصالح روسيا>.

وأضاف: <بحثنا مسألة الطيران العسكري فوق بحر البلطيق، ونؤكد على ضرورة رفع مستوى الأمن في تلك المنطقة>، وقال ان <مناقشاتنا تجري بشكل إيجابي وسنحقق النتائج المرجوة>، كاشفاً ان روسيا متعاونة جداً في هذا المجال.