19 September,2018

بوتفليقة يرفع دعوى قضائية ضد صحيفة "لوموند" الفرنسية

image

أقام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، دعوى قضائية ضد صحيفة “لوموند” الفرنسية بعد أن زجت باسمه وصورته فيما عرف بـ”وثائق بنما” في مقال بعنوان “المال الخفي لرؤساء الدول”.
وقالت صحيفة “هافنغتون بوست ألجيري” الالكترونية الناطقة بالفرنسية، نقلاً عن مصادر صحفية فرنسية، إن محامي الرئيس بوتفليقة رفع الشكوى بعد أيام على نشر الصحيفة الفرنسية لصورة الرئيس في عددها الصادر بتاريخ 5 أبريل/نيسان في مقال في أعقاب الفضيحة المعروفة باسم “وثائق بنما”.
وكانت “لوموند” قد نشرت مقالاً حول قضية “وثائق بنما” بعنوان “المال الخفي لرؤساء الدول” ونشرت صوراً لخمسة من رؤساء الدول من بينهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مما أصاب الجزائر بصدمة خاصة وان اسم الرئيس لم يدرج في أي وقت في قضية الفساد التى تحدثت عنها الصحيفة وهي القضية المعروفة باسم “سوناطراك – سايبم”.
وقد تراجعت صحيفة “لوموند” في اليوم التالي واعترفت بالخطأ مؤكدة أنه لا علاقة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالمقال المنشور وقدمت اعتذارها الرسمي للرئيس والجزائر عن الخطأ الذي وقعت فيه مؤكدة أن اسم الرئيس لم يرد لا من قريب ولا من بعيد في قضية «وثائق بنما» الذي أجرته مجموعة من الصحفيين الاستقصائيين في 77 دولة.