18 November,2018

بوتفليقة يحكم الجزائر ببراعة من فوق كرسيه المتحرك!

   Asdaa-Fanniya00025  وجود الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على كرسي متحرك، يشبه الكرسي المتحرك الذي كان الرئيس الأميركي <فرانكلين روزفلت> يجلس عليه في البيت الأبيض حتى العام 1945، حين خلفه <هاري ترومان> نائب الرئيس. ومثلما كان <روزفلت> يتخذ القرارات المصيرية مثل مؤتمر <يالطا>، كذلك استطاع الرئيس بوتفليقة أن يحكم البلاد بولاية رابعة في مناخ أمني يفاخر به الجزائريون، اضافة الى ازدهارهم الاقتصادي.

     وقد امتلك الرئيس بوتفليقة ناصية القرار بعد إزاحة اللواء عبد الغني هامل، لأن المصلحة قضت بذلك، وكانت هناك مطالبة بإزاحة مدير عام الأمن العام المقرّب من قصر <موراديا> الرئاسي، ولكن اتصالاً تليفونياً من الرئيس بوتفليقة برئيس وزرائه عبد الملك السلال، كان كافياً ليتوجه السلال الى المتظاهرين بسيارته <الليموزين> ويستخدم معهم يداً من قطن، أي الحوار، ويعطيهم بعض الحقوق، دون أن يمس مدير عام الأمن العام.