19 June,2019

”بنك لبنان والمهجر“ يقيــــم مأدبــــة غـــداء علـــى شـــرف الاعـلامـيـيــــن!

تكريماُ للأسرة الإعلامية اللبنانية، قام <بنك لبنان والمهجر> بتنظيم مأدبة غداء على شرف الصحافيين والإعلاميين في فندق <Four Seasons> تكريماً لعطاءاتهم وتفانيهم في العمل الصحافي، في حضور نقيب الصحافة عوني الكعكي ونقيب المحررين جوزيف قصيفي وكبار الصحافين وأبرز المسؤولين في بنك لبنان والمهجر.

وألقى رئيس <مجلس إدارة البنك> سعد الأزهري كلمة في المناسبة ، رحّب فيها بهذا اللقاء التقليدي الذي يجمع <بنك لبنان والمهجر> مع أركان الصحافة والإعلام في لبنان، مبدياً حرصه الدائم على أن تبقى قنوات التواصل مع الإعلام والصحافة مفتوحة لقناعته أن الصحافة النزيهة والإعلام المستنير هما من المقوّمات الرئيسية للحياة الديموقراطية في لبنان، كما أنهما يشكّلان أحد أهم مصادر التحليل والاستقصاء والمعلومات لمختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تصبّ في مصلحة البلد ومستقبله، آملاً أن تبقى رسالة الصحافة والإعلام في لبنان منارة تُضيء كافة جوانب الحياة فيه، وأن يبقى القطاع المصرفي الحجر الأساس في عمل وتطوّر الاقتصاد اللبناني.

وأبرز الازهري خصائص القطاع المصرفي اللبناني من جهة، وأهمية الإصلاحات الإقتصادية والمالية من جهة أخرى، وقال: كلّنا نعلم الإنجازات المصرفية للقطاع، فهو المموّل الرئيسي للقطاعات الخاصة المنتجة حيث تبلغ قروضه في هذه المجالات ما يزيد عن 100 في المئة كنسبة من الناتج المحلي، كما بلغت القروض المدعومة منها ما يقارب الـ 15 مليار دولار، ويوظّف القطاع أكثر من 26,000 موظف وموظفة تبلغ حصة الشباب ومن هم دون سن الأربعين منهم الـ 60 بالمئة ، هذا بالإضافة إلى الدور المحوري الذي يلعبه القطاع بالتعاون مع مصرف لبنان في تثبيت الإستقرار النقدي والمالي ، معتبراً ان هذه المرحلة تقتضي القيام بإصلاحات شاملة ومطلوبة للاستفادة من مؤتمر <سيدر> ولإنعاش وتحديث الإقتصاد بدءاً من الإصلاحات في المناخ الاستثماري بهدف تعزيز القدرة التنافسية وتشجيع الإستثمار، والإصلاحات في الحوكمة الرشيدة بهدف وقف الفساد وتحسين أداء المرافق العامة والإصلاحات في المالية العامة.