17 July,2018

بفضل الرؤية عند الأمير محمد بن سلمان دُور السينما تفرش ظلالها في السعودية!

 

محمد بن سلمان روبرت بوبروح الشباب والتجدد سادت ولي العهد السعودي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان  في الاسبوع الماضي حين اجتمع مع مجموعة من رؤساء شركات صناعة الإعلام والترفيه الاميركية في مدينة لوس انجيلوس بينهم الرئيس التنفيذي لشركة <والت ديزني> المستر <روبرت بوب ألن إيجر>، حيث جرى خلال اللقاء استعراض فرص التعاون في قطاعات الترفيه والثقافة وصناعة الأفلام. كما تم استعراض الفرص الكبيرة التي توفرها المملكة حيث البنى التحتية والطلب الكبير على الخدمات والمنتجات التي تطرحها <والت ديزني> وفرص جذبها للمملكة>.

وكانت السعودية  قد اعلنت عن موعد افتتاح أول دار عرض سينمائي جديدة في العاصمة الرياض، والذي سيكون في 18 الجاري بعدما منحت وزارة الثقافة والإعلام  أول رخصة تشغيل دار عرض سينمائي لشركة <أيه إم سي> التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، حيث سيسمح الترخيص لها بالتشغيل في السعودية، وتعتبر هذه الشركة أكبر مشغل دور عرض سينمائي في العالم، ووقعت مذكرة تفاهم مع صندوق الاستثمارات العامة في تشرين الثاني(نوفمبر ) الماضي بهدف بحث فرص التعاون التجارية الممكنة، حيث تخطط الشركة لإنشاء ما يقارب ثلاثين إلى أربعين دار سينما في 15 مدينة داخل السعودية خلال السنوات الخمس المقبلة، إضافة إلى افتتاح من 50 إلى 100 دار سينما في 25 مدينة تقريباً داخل السعودية بحلول 2030.

وقد أوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد، أن منح هذه الرخصة الأولى يتيح فرصاً استثمارية مهمة لمشغلي دور العرض السينمائي، لافتاً إلى أن السوق السعودية كبيرة، ومعظم سكان المملكة دون سن الثلاثين، وهم يتوقون لمشاهدة الأفلام المفضلة لديهم في وطنهم، وقال إن من أهداف <رؤية 2030> تحسين جودة الحياة من خلال توفير فرص ترفيه إضافية، مشيراً إلى أن افتتاح دور السينما سيساعد في دعم الاقتصاد المحلي من خلال الاحتفاظ بالإنفاق الأسري محلياً، بالإضافة إلى المساهمة في إيجاد فرص عمل جديدة في المملكة.